تحولت إلى فندق عائم ومعلم سياحي

عدسة «البيان» تتجول داخل السفينة العملاقة «كوين إليزابيث 2»

بعد ترقب دولي كبير بشأن مصير السفينة التاريخية كوين إليزابيث 2 «كيو إي تو»،  تشرع السفينة أبوابها أمام الجمهور غداً بدبي كونها معلماً سياحياً بارزاً يعزز من جاذبية المدينة وجهة سياحية عالمية.

وتتجول بكم عدسة البيان داخل السفينة التاريخية لتكونو أول من يشاهد تصاميمها الكلاسيكية الفريدة.

واجتمعت وسائل الإعلامية المحلية والعالمية صباح اليوم لحضور افتتاح الفندق العائم في ميناء راشد.

تعليقات

تعليقات