موانئ دبي العالمية نظمت منتدى العملاء

39.5 مليار درهم تجارة السيارات وقطع الغيار في «جافزا»

نظمت موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات، والمنطقة الحرة لجبل علي «جافزا»، منتدى العملاء لقطاع السيارات وقطع الغيار بحضور عدد من كبار المسؤولين وقادة صناعة السيارات، حيث تم مناقشة أهم الفرص الاستثمارية الضخمة المتوقعة خلال الفترة المقبلة وكيفية توحيد الجهود بين موانئ دبي العالمية وعملائها لاقتناص هذه الفرص المجدية اقتصادياً في سوق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الذي يزخر بفرص واعدة.

ووصلت تجارة هذا القطاع في جافزا إلى 39.5 مليار درهم في 2017، وهو ما يثبت مجدداً أهمية جافزا في نمو وازدهار هذه الصناعة بصفتها المنطقة الحرة الرائدة ومركز التجارة والخدمات اللوجستية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

مركز

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: «إن النمو الملحوظ لقطاع السيارات يؤكد مكانة دبي باعتبارها المركز اللوجستي الأفضل لقطاع السيارات في المنطقة. كما أن البنية التحتية في الإمارة تعتبر عاملاً أساسياً في جذب قطاع مثل السيارات، والذي يعتمد على سلسلة التوريد السريعة، وهو ما تدركه موانئ دبي العالمية، حيث تقدم تسهيلات وخدمات فريدة للشركات ما جعل هذا القطاع جزءاً لا يتجزأ من قصة نجاح موانئ دبي العالمية نتيجة لثقة عملائنا في ما نقدمه لهم».

وأكد بن سليم أن قطاع السيارات والنقل يمثل 11 % من قاعدة عملاء جافزا، حيث تحتضن 546 شركة في هذا القطاع من 62 دولة، بما في ذلك عدد من الشركات المدرجة على قائمة فورتشن 500 العالمية، كما يعمل نحو 8200 موظف في هذا القطاع.

وأشار رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية إلى أن هذا المنتدى يأتي انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتسهيل ممارسة أعمال الشركات في جافزا، والتعرف إلى احتياجاتها بما يعزز من ثقة المستثمرين في اقتصاد الإمارة ويرسخ مكانتها مركزاً عالمياً للأعمال.

ويعد ميناء جبل علي المحور الرئيسي في المنطقة لمناولة بضائع الدحرجة بفعل قربه من أكبر الأسواق الناشئة في العالم، حيث استطاع الميناء مناولة ما يقرب من 1.1 مليون مركبة في 2017.

خدمات

وأكد محمد المعلم المدير التنفيذي والمدير العام لموانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات والمدير التنفيذي لـ «جافزا»، أهمية نموذج ميناء جبل علي والمنطقة الحرة في تقديم خدمات متكاملة لقطاع السيارات وقطع الغيار، ليصبح هذا النموذج الأكثر فعالية على الصعيد الإقليمي مدعوماً بربط لوجستي متعدد. ولفت المعلم إلى أن الابتكار والحوار المستمر مع العملاء من الركائز الأساسية في استراتيجية موانئ دبي العالمية - الإمارات الرامية إلى الحفاظ على موقعها الريادي.

وأكد المعلم أن ميناء جبل علي يخدم أكثر من 180 خط شحن بحرياً، ويوفر أكثر من 80 خدمة أسبوعية، ما يجعله البوابة الرئيسية للإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة الأوسع، كما تعمل موانئ دبي العالمية في 40 دولة حول العالم وهو ما يتيح لشركات جافزا استكشاف فرص جديدة في هذه الأسواق.

فرص

وأجمعت الشركات المشاركة في المنتدى على ضرورة الانفتاح بشكل أوسع على الأسواق الناشئة في أفريقيا وآسيا لما تقدمه من فرص واعدة لتنمية وزيادة قيمة صادراتها في ظل موقع الدولة الجغرافي كحلقة وصل بين المصنعين والمستوردين، فضلاً عن التسهيلات التجارية والجمركية والإمكانات اللوجستية والموانئ المتطورة القادرة على التعامل مع سلسلة توريد هذه الصناعة الضخمة.

وحضر المنتدى عدد من الشركات الرائدة بينها هوندا ونيسان وفورد وهيلا، والطاير للسيارات، والنابودة للسيارات، والفطيم لوجيستيكس.

وأقيمت على هامش المنتدى جلسة نقاشية بعنوان سلسة توريد السيارات، تحدث خلالها فرانز ريدويتز المدير العام لشركة مان للشاحنات والحافلات الشرق الأوسط، وأرهان ينغولالب مدير عام فورد الشرق الأوسط، والدكتور نيما مهردادي المدير العام لشركة هيلا الشرق الأوسط، ومارك باسكيت مدير عام ميشلان أفريقيا الهند ومنطقة الشرق الأوسط، وطارق محمود مدير عام كارز فور يو.

تفاؤل

أعرب متحدثون عن تفاؤلهم بمستقبل نمو قطاع السيارات محلياً وإقليمياً في ظل المشاريع الطموحة، لا سيما في المملكة العربية السعودية. وأجاب مسؤولو موانئ دبي العالمية والشركاء على استفسارات العملاء والقضايا المهمة لتعزيز الكفاءة التشغيلية للعملاء في المنطقة الحرة.

تعليقات

تعليقات