«أراضي دبي» تعمق ثقة المستثمرين بالسوق

5 مشاريع عقارية بـ 660 مليوناً تلتحق ببرنامج «تنمية»

قالت ماجدة علي راشد، مساعد المدير العام، رئيسة مركز تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، الذراع الاستثمارية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، إن العام الماضي 2017 شهد دخول 5 مشاريع عقارية إلى برنامج «تنمية» الذي يستهدف زيادة نمو السوق العقاري من خلال تشجيع الاستثمار عبر شراكات تضمن تحقيق العوائد الاستثمارية المجزية لكل الأطراف.

نجاح

أوضحت ماجدة أن البرنامج نجح منذ إطلاقه في سبتمبر من العام 2012، في ترتيب شراكات بين دوائر حكومية وشبه حكومية وشركات استثمارية كبيرة من داخل وخارج الدولة لتبنّي مشروعات عقارية متعثرة في السوق، وضمان عودتها إلى العمل تحت مظلة أراضي وأملاك دبي. وأشارت ماجدة إلى أن العام الماضي 2017 كان نشطًا لجهة تحويل المشاريع الخمسة إلى برنامج «تنمية»، وبلغت القيمة الإجمالية لتلك المشروعات 660 مليون درهم، وتضم مجتمعة 710 وحدات سكنية.

ثمار

على صعيد ذي صلة بالمستثمرين وحقوقهم التي تتعامل الأراضي معهم كأولوية، قالت ماجدة إن الإدارة العليا في الدائرة نجحت في إعادة ثقة 9000 مستثمر بعدما أعادت رافعات البناء إلى 50 مشروعاً خلال 3 أعوام من انطلاقته وكانت تلك المشروعات قد توقفت عشية الأزمة المالية العالمية، وبلغت قيمتها 11 مليار درهم وشكلت عبئاً على المستثمرين وعلى السوق، لكن تدخل دائرة أراضي وأملاك دبي عبر صياغة برنامج تنمية العقارية أعاد الحياة لتلك المشاريع التي تضم 16000 وحدة سكنية. ومن ثمار البرنامج مساهمته بنسبة 4% تقريباً من الناتج المحلي للإمارة من إجمالي مساهمة القطاع ككل، والتي قدرت عام 2014 بـ 14%. فيما عاد على الدائرة بفوز ثمين في فئة الفكرة المبدعة في إطار برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز قبل 3 أعوام.

تدخل

وكانت دائرة أراضي وأملاك دبي تحركت بسرعة لنزع فتيل تداعيات الأزمة المالية العالمية التي تمثلت بالضغط على بعض المطورين وتوقف بعض المشروعات فأطلقت مركزاً لتشجيع الاستثمار يهدف إلى تفعيل حركة التطوير العقاري وحماية حقوق المستثمرين في تلك المشروعات. وكان برنامج تنمية العقارية إحدى مبادرات المركز لإنعاش المشروعات القائمة والمتوقفة. وتقول ماجدة علي راشد رئيسة المركز إن المركز نجح حينها في حصر تلك المشروعات وتفاهم مع مالكيها بهدف عرضها للبيع من قبل شركات استثمارية وطنية وأجنبية انضمت للبرنامج وتتطلع لترتيب عمليات استحواذ تحت مظلة رسمية تمكنها من إعادة تلك المشروعات إلى حيز التنفيذ وتحقيق عوائد استثمارية فضلاً عن إنعاش السوق وتحريك عمليات نموه.

حرفية

أكدت ماجدة أن السرعة التي تعاملت بها الدائرة مع تلك التحديات وتحويلها إلى فرص إلى جانب الملاءة المالية القوية للمستثمرين وجديتهم في إعادة تلك المشروعات نقل برنامج «تنمية» إلى حيث تحقيق الأهداف بحرفية عالية لاسيما وأن برنامج تنمية يكفل في إطار المركز وبدعم الدائرة إنجاز كل المشروعات المتعثرة خلال سنين قليلة مقبلة لأنها تعالج أدق التحديات التي تواجه تلك المشروعات.

88

«تنمية العقارية» برنامج استثماري طورته أراضي دبي واجتذب لاعبين كباراً في صناعة التطوير العقاري أبرموا عقوداً لاستكمال مشروعات متعثرة بسبب الأزمة العالمية، وبلغ عدد المنضمين إليه أكثر من 88 مؤسسة حكومية وشركة، أبرزها إعمار العقارية ووصل لإدارة الأصول وأبوظبي كابيتال وذا ديفلوبرز ولوتاه للتطوير وبوتوني للتطوير وبهاتيا للمقاولات وبان جلوبال للتطوير وغيرها.

تعليقات

تعليقات