مشاريع ومبادرات مبتكرة للنهوض بالقطاع

«سوق السفر العربي» في دبي 22 الجاري بمشاركات دولية بارزة

تنطلق فعاليات الدورة الـ 25 من معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) خلال الفترة من 22 إلى 25 أبريل الجاري في مركز دبي التجاري العالمي. وتشارك العديد من المؤسسات والجهات السياحية من داخل الدولة وخارجها في الفعاليات، حيث تستعرض آخر مشاريعها ومبادراتها لدعم القطاع السياحي.

فقد أعلنت دائرة الثقافة والسياحة –أبوظبي عن مشاركتها بهدف تعزيز الوعي بالمنتجات السياحية المتنامية والمتنوعة في الإمارة لتحفيز المزيد من الزوار لتمضية عطلات أطول في أبوظبي، والمحافظة على زخم النتائج القياسية التي سجلتها الوجهة السياحية خلال العام الماضي، إلى جانب ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة سياحية وثقافية رائدة ومتميزة.

وتأتي مشاركة الدائرة في جناح خاص إلى جانب 77 جهة عاملة في قطاع السياحة والضيافة من بينها هيئات حكومية وفنادق ومنتجعات ومحطات جذب سياحي ومرافق ترفيهية وشركات إدارة وجهات ووكلاء سفر، تجتمع كلها لعرض أكثر من 95 خدمة ومنتجاً سياحياً.

وقال سيف سعيد غباش، مدير عام دائرة الثقافة والسياحة: «يشهد قطاع السياحة في أبوظبي نمواً ثابتاً فيما تواصل الإمارة ترسيخ مكانتها كوجهة مفضلة لدى الزوار والمستثمرين. فقد رحبنا في أبوظبي خلال 2017 بنحو 5 ملايين زائر، بزيادة اقترتب من 10% مقارنةً بالعام الماضي. ونسعى خلال الأعوام المقبلة إلى تحقيق زيادة سنوية بنسبة 11% واستقطاب 8,5 ملايين زائر بحلول 2021».

كما أعلنت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» عن مشاركتها في الفعاليات تحت جناح هيئة الإنماء السياحي والتجاري بالشارقة، سعياً لاستقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى قطاع السياحة والسفر والضيافة بالإمارة، واستعراض المقومات السياحية والترفيهية المتنوعة فيها أمام أكثر من 40 ألف مسؤول ومتخصص وزائر، بالإضافة إلى وكالات السياحة والسفر.

وتستعرض «شروق»، خلال مشاركتها الثامنة على التوالي في الحدث، مجموعة رائدة من مشاريعها ووجهاتها السياحية، تتضمن: واجهة المجاز المائية، وحدائق المنتزه، والقصباء، وجزيرة العلم، وجزيرة النور، وقلب الشارقة، ومجموعة الشارقة للضيافة، ومشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، وتمثل هذه المشاريع صورة حقيقية عن الإمكانات السياحية المتنوعة والواعدة للإمارة، وبنيتها التحتية المتطورة، التي تقدم أرقى معايير الخدمة للمشغلين والشركات محلياً ودولياً، ومن المتوقّع أن تستقطب هذه المشاريع اهتماماً واسعاً في المعرض.

وخلال مشاركتها في المعرض، ستوقع «شروق» مذكرة تفاهم جديدة مع إحدى علامات الضيافة الرائدة في المنطقة والعالم، إذ ستكشف عن مشروع جديد في واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في الشارقة، بما ينسجم مع النمو المستمر في الاستثمارات الذي تشهده الإمارة في السنوات الأخيرة. وسيتم التوقيع على منصة الهيئة بالمعرض، بحضور كبار المسؤولين من الجانبين.

وقال أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في «شروق»: «يعتبر سوق السفر العربي حدثاً عالمياً رائداً في قطاع السياحة بمنطقة الشرق الأوسط، كما أنه واحد من أكبر معارض السفر في العالم، ومن هذا المنطلق تحرص «شروق» على المشاركة فيه سنوياً، في إطار التزامها الراسخ بالتعريف بالمقدرات السياحية القيمة التي تحتضنها الشارقة، وإطلاع المتخصصين والمستثمرين والمهتمين والزوار على آخر مستجدات مشاريعنا ووجهاتنا السياحية والترفيهية».

تعليقات

تعليقات