خشب معاد تدويره «صنع في الإمارات» بدلاً من الخرسانة بمباني المستقبل

أطلقت شركة ستيل وود للصناعات الخشبية حلاً لاستبدال الخرسانة كمادة رئيسية لتشييد مباني المستقبل المستدامة والصديقة للبيئة. والمادة مصنوعة 100% من الخشب المعاد تدويره والذي يمكن أيضاً استخدامه لتصاميم الديكور الداخلي للمبنى. و أطلق على هذا المنتج اسم GUSOLID-PCS. ويحمل شعار 100% صنع في الإمارات.

والمادة الجديدة أضحت معتمدة عالمياً كبديل للخرسانة، ومعها سينخفض معدل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون جذرياً إلى الحدود الآمنة، ما يساعد على إعادة التوازن البيئي والمساهمة في الحد من ظاهرة تغيير المناخ على المستوى العالمي وذلك عبر إعادة تدوير الأخشاب بدلاً من حرقها أو طمرها والاستعاضة عن استخدام الخرسانة بالكامل.

و التجارب التي أجريت لفحص خصائص وقدرات هذه المادة تمت في مختبرات مستقلة أثبتت أن جميع الفحوص تخطت كل التوقعات بمراحل. علماً بأن وزن هذه المادة يوازي الثلث مقارنة مع الخرسانة العادية ولكنها أقوى بكثير مما يجعلها المرشح الأفضل لتكون البديل عن الخرسانة في المستقبل القريب. وعند عرضها في معرض مدن المستقبل استقطبت المادة اهتمام كل من شاهدوها عند الاختبار، خاصة خاصيتها الفائقة المرونة مما يصنفها كمادة مضادة للزلازل والرياح العاتية بكونها «تنكبس» إلى حد ما بالضغط الهائل عليها ثم تستعيد حجمها الأصلي بعد زوال عامل الضغط، فهي مادة صلبة تحمل بعض خصائص الغاز من حيث القابلية على الانكماش والتمدد إلى شكلها الأصلي حسب قوى الضغط عليها.

وهذه المادة مصممة لتكون معدة مسبقاً، كمثيلتها من الخرسانة الجاهزة، لذا، تساعد على تخفيض الزمن الإجمالي لعملية البناء لأن سرعة الإنجاز ترتبط بسرعة تحضير إنتاج المادة ذاتها من المصانع.

نموذج

لإبراز إمكانيات المادة بنى فريق مصنع ستيل وود نموذجاً لمنزل متنقل مصنوع بالكامل من المادة المذكورة سابقاً والذي تم عرضه أيضاً خلال معرض مدن المستقبل. وتم إطلاق اسم «نوسا فان» على النموذج. والكلمة تعني بالفنلندية البروز أو النهوض.

تعليقات

تعليقات