نسخة محدثة من علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية

أطلقت غرفة تجارة وصناعة دبي نسخة محدثة من علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وأعلنت عن فئة جديدة للشركات الرائدة، وذلك خلال حفلٍ أقيم أمس في مقر الغرفة في إطار جهودها لإبراز ريادة شركات المنطقة في مجال المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات والاستدامة في نشاطاتها وأماكن عملها.

حضر الحفل هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي وحشدٍ من أصحاب الشركات الحاصلة على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بالإضافة إلى أصحاب الشركات المختلفة في الإمارة والراغبة بالتعرف أكثر على العلامة في حلتها الجديدة ومميزاتها وفئتها الجديدة للشركات الرائدة.

وتركز العلامة بحلتها المحدثة على أربعة مجالات رئيسية وهي مكان العمل والسوق والبيئة والمجتمع المحلي، حيث أجريت عدة تحسينات على العلامة لتشمل نظام معياري جديد لاحتساب نقاط التقييم، وعوامل مطورة لتقييم قوة سياسات وممارسات المسؤولية الاجتماعية، ومعايير جديدة للتقييم بالإضافة إلى نظام إلكتروني جديد لتقديم الطلبات والتقييم.

فئة جديدة

كما أطلقت الغرفة الفئة الجديدة للعلامة بهدف تشجيع الشركات على استخدام أنظمة تسيير وحوكمة فعالة بالإضافة إلى إشراك العديد من أصحاب المصلحة المعنيين في الجهود المستمرة لتحسين استراتيجيات المسؤولية الاجتماعية، وليس فقط قياس الشركات لأنشطتها المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية. وتعكس الفئة الجديدة للعلامة تحولها من كونها ممارسة إدارية إلى أداة إدارية استراتيجية تمكن الشركات من اتخاذ قرارات جيدة ومدروسة.

وأثنى الشيراوي على النسخة المحدثة لعلامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، مشيراً إلى أنها ستهدف إلى قياس أداء المسؤولية الاجتماعية للشركات، وتقييم تأثير أنشطة الشركات في مجال المسؤولية الاجتماعية، بالإضافة إلى استخدام أنظمة متطورة، وإشراك أصحاب المصلحة المعنيين في رحلة المسؤولية الاجتماعية للشركات الخاصة بهم.

وأضاف أن النسخة المحدثة للعلامة ستجذب العديد من الشركات وسترفع مستوى الوعي بالمسؤولية الاجتماعية ومعاييرها بين الشركات ومجتمع الأعمال في دبي، داعياً الشركات في دبي إلى التقدم بطلب للحصول على العلامة والاستفادة من المزايا التي توفرها النسخة الجديدة والمحدثة للعلامة.

وأوضح أن الغرفة منحت 309 علامات إلى الشركات منذ إطلاق المبادرة في عام 2010، مؤكداً على أهمية العلامة في مساعدة الشركات على التأكد من فعالية ممارساتها المسؤولة، لافتاً كذلك إلى أن ما يميز علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات أنها أول برنامج متطور في الشرق الأوسط لمساعدة الشركات على التأكد من فعالية ممارساتها المسؤولة.

وباب التقدم بطلب الحصول على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات مفتوح أمام جميع الشركات والمؤسسات بغض النظر عن نوعها أو حجمها أو قطاعها أو تخصصاتها. كما ويمكن للشركات الحاصلة على العلامة في نسختها السابقة لتقديم الطلب للحصول على العلامة في نسختها المحدثة.

ويعتبر مركز أخلاقيات الأعمال الذي تم إطلاقه في غرفة تجارة وصناعة دبي عام 2004 المركز الأقدم والأهم من نوعه في دولة الإمارات نظراً لدوره البارز في الترويج لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للأعمال. ويقوم المركز الذي احتفل خلال العام 2014 بالذكرى العاشرة لتأسيسه، بتشجيع أعضاء غرفة دبي على تطبيق ممارسات الأعمال المسؤولة التي تساهم في تعزيز أداء مؤسساتهم وقدراتهم التنافسية.

تعليقات

تعليقات