كأس العالم 2018

أنظمة تبريد المناطق تعزز الاستدامة

دعت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور» إلى ضرورة الاعتماد على أنظمة تبريد المناطق، باعتبارها التكنولوجيا الواعدة لقيادة مسيرة التطوّر العمراني، ولضمان نمو اقتصادي مُستدام.

جاء ذلك بمناسبة انطلاق «سيتي سكيب»، موضحةً أنه من شأن تطبيق حلول تبريد المناطق أن تساعد الشركات على تحقيق مستويات عالية من الكفاءة في استهلاك طاقة تبريد المناطق، والإسهام في جهود المنطقة لتقليل انبعاثات الكربون الناجمة عن استهلاك الطاقة، وذلك باعتبار تبريد المناطق واحدة من مسرعات كفاءة الطاقة التي أعلنت عنها الأمم المتحدة سابقاً.

طفرة

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: «في ظل الطفرة العقارية التي تشهدها دولة الإمارات والبيئة الخصبة التي توفرها الدولة للمستثمرين والمطورين العقاريين، أصبحت الحاجة ملحة إلى تزويد هذه المشاريع بأنظمة تبريد المناطق الصديقة للبيئة، والتي تتميز بمعايير ذات جودة عالية تتميز بالاستدامة وتنسجم مع استراتيجية الدولة لتعزيز مكانتها لتصبح الأقل عالمياً في البصمة الكربونية ورؤية الإمارات 2021 في أن تكون الدولة من أفضل دول العالم 2021».

وتم تطبيق تبريد المناطق في العديد من مشاريع التطوير العقاري الكبرى في الإمارات، الأمر الذي يعكس مدى التقدم الحاصل في هذا القطاع. وأكد أحمد بن شعفار أن تبريد المناطق هو الحل المثالي للمشاريع العقارية الجديدة، ومشاريع التطوير العقاري التي تستخدم التقنيات الحديثة، لما تقدمها الخدمة مع منافع بيئية واقتصادية كبرى، مشيراً إلى إدراك المطورين العقاريين أهمية تبني خدمة تبريد المناطق والوفورات التي سوف تحققها لمشاريعهم على المستويات كافة.

تعليقات

تعليقات