«اقتصادية أبوظبي» تدعم الشركات الناشئة في معرض للنفط

أكدت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي دعمها للشركات الناشئة المشاركة في معرض ومؤتمر البحث والتطوير في مجال البترول، أكبر مؤتمر للنفط والغاز في العالم المخصص بالكامل للبحث والتطوير، والذي سيعقد 9 و10 مايو المقبل في أبوظبي.

وتأتي أهمية انعقاد المعرض والمؤتمر في أبوظبي في تركيزه بشكل خاص على الشركات التكنولوجية الناشئة والتي سيكون لها دور أساسي في استقطاب مفاهيم جديدة حيث يمثل منصة فريدة ويقدم فرصة لنمو أعمال هذه المؤسسات المبتكرة وتمكينها من عرض إمكانيات مشاريعها ومنتجاتها وبحوثها والتنافس على الاستثمار.

ويقدم المؤتمر جائزة مالية لأفضل شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا والابتكار، وذلك في إطار الدعم الذي تقدمه دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي للشركات الناشئة التي تسعى إلى تأسيس مكاتبها في العاصمة أبوظبي، بما في ذلك تسهيل إيداع براءات الاختراع.

وقال سالم عبدالله بن شبيب، مستشار الابتكار والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دائرة التنمية الاقتصادية: «أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية منصة «TIP» لرواد ابتكارات التكنولوجيا العام الماضي والتي يديرها برنامج «تكامل» بهدف خلق أنظمة أكثر فاعلية لتحفيز الابتكار والتكنولوجيا، والتي تركز على التحديات الحقيقية للصناعات وتصل إلى حلول تكنولوجية مبتكرة عالمية لاستقطابها إلى الإمارات وتوفر هذه النظم لتشجيع نمو الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تسعى إلى التطور محلياً».

وقال قاسم القيومي رئيس المركز التقني التابع لشركة أبوظبي الوطنية للبترول «أدنوك» رئيس معرض ومؤتمر البحث والتطوير في مجال البترول إن أهمية هذا الحدث تأتي استناداً لكون الابتكار التكنولوجي واستثمارات البحث والتطوير عناصر تمكين أساسية في استراتيجية النمو الذكي 2030 لأدنوك، حيث تساهم في رفع قيمة الإنتاج والحصول على مصادر أكثر قيمة وإمدادات غاز اقتصادية وأكثر استدامة.

وقال فيصل الحمودي، مدير إدارة الابتكار والحاضنات في دائرة التنمية الاقتصادية ومدير برنامج تكامل: الشراكة مع معرض ومؤتمر البحث والتطوير في مجال البترول هي خطوة مهمة بالنسبة لنا، حيث يوفر برنامج تكامل دعم خاص للابتكارات التكنولوجية بكافة مراحلها.

تعليقات

تعليقات