معهد دبي العقاري يوسع أنشطته التدريبية في المنطقة

يعتزم معهد دبي العقاري، الذراع التعليمية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، توسعة أنشطته التدريبية في أسواق المنطقة من أجل نشر المعرفة العقارية. وقام وفد من المعهد بزيارة الكويت بهدف إقامة علاقة تعاون وشراكة استراتيجية لتعزيز العلاقات والبحث عن إطار تنظيمي وتدريبي عقاري.

وكانت الكويت المحطة الأولى لمسؤولي المعهد، في مهمة تهدف لتعزيز القدرات والخبرات العقارية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك من خلال الاجتماع بالجهات الكويتية التي ستتعاون مع المعهد بهدف تنظيم الدورات. وقال محمود البرعي، المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري: نتطلع إلى إقامة شراكة مع عدد من الجهات المعنية بالتدريب العقاري في الكويت ودول أخرى، ومناقشة الدور الذي يمكن لمعهد دبي العقاري القيام به في هذا الشأن. ومن خلال التعاون مع تلك الأطراف، يمكننا تقديم الحلول التدريبية والتعليمية الشاملة، وصولاً إلى اعتماد منتسبي الدورات، وتأهيلهم للقيام بأعمالهم على أتم وجه، للإسهام في تطوير الأسواق المحلية، فضلاً عن الفوائد التي تعود عليهم، لأنهم سيكونون من أوائل المتدربين.

وتأتي هذه الخطة إدراكاً من المعهد للوضع الحالي الذي تمر به الأسواق العقارية، واحتمالات النمو المتوقعة لها في المستقبل، خاصة أنه يمتلك القدرات التي تؤهله لتوفير الاحتياجات التدريبية لهذه الأسواق، مع وجود الشركاء المثاليين لإقامة مثل هذه الأنشطة في الدول المستهدفة.

وتهدف جولات المعهد التي ستصل لاحقاً إلى الأردن ومصر إلى عقد شراكات استراتيجية جديدة بهدف فتح أسواق جديدة للتدريب ونشر المعرفة العقارية، والعمل على تعزيز مكانته، والترويج لدوراته وإنجازاته، بصفته الوجهة الأولى للتدريب العقاري على مستوى المنطقة. والتقى وفد المعهد في الكويت مدير عام بلدية الكويت ورئيس جمعية الوسطاء العقاريين ورئيس الجمعية العقارية وعدداً من الشركات.

تعليقات

تعليقات