«قمة صناعة الطيران» بأبوظبي تبحث مستقبل التصنيع والإمكانات الرقميّة

تستضيف القمة العالمية لصناعة الطيران 2018 التي تقام يومي 30 أبريل و1 مايو في «منتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات» بأبوظبي، جلسة خاصة ستبحث في مستقبل التصنيع ومدى تأثيره على صناعة الطيران، وذلك بمشاركة خبراء محليين ودوليين من القطاع.

وستستعرض الجلسة إمكانات بيئة التصنيع والورش الميدانية التي يتم فيها استخدام التقنيات الرقمية المتقدمة بهدف تحسين العمليات، وتجنب مشاكل التجميع وتقليل التكاليف، مسلطة الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه البيانات الضخمة وإمكانات الذكاء الاصطناعي والروبوتات في تعزيز الابتكارات المتميّزة في قطاع صناعة الطيران، والتي يبزغ الكثير منها اليوم خلف الكواليس ودون أن يشعر العملاء اليوميون لشركات الطيران بحدوثها.

وقال إسماعيل عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا» المتخصصة بصناعة أجزاء لهياكل الطائرات المتطورة: «إن عمليات الأتمتة والبيانات الضخمة والتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي لم تصبح من المصطلحات المعروفة على نطاقٍ واسع إلا في الآونة الأخيرة. ومع ذلك، شهدنا منذ سنوات تحولاً في عمليات قطاع صناعة الطيران، والذي جاء ثمرةً لتسخير أحدث التقنيات المتقدمة التي توفر رؤىً قابلة للتنفيذ».

بدوره، قال مارك فونتين، مدير التحول الرقمي في شركة «إيرباص»: تتمحور استراتيجيتنا في «إيرباص» حول تعزيز الأداء التشغيلي وتطوير منتجاتنا على أوسع نطاق. واعتمدنا على الاستراتيجية الرقميّة المتكاملة لتحقيق هذه الأهداف، حيث نجحنا في إحراز تقدم ملحوظ فيما يخص مجال التحليلات والبيانات الرقمية الكبيرة«.

تعليقات

تعليقات