اتفاق وشيك يضع حداً لمزاعم «ناقلات التذمّر» الأميركية

كشف تقرير بثته وكالة اسوشيتد برس أمس عن أن الإمارات والولايات المتحدة على وشك التوصل إلى اتفاق يضع حداً لادعاءات ناقلات التذمر الأميركية بحصول شركتي طيران الإمارات والاتحاد للطيران على الدعم الحكومي .

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة قولها: إنه بموجب الاتفاق المرتقب، فإن طيران الإمارات، والاتحاد للطيران ستوافقان على فتح دفاتر حساباتها طواعية، لدحض اتهامات شركات الطيران الأميركية بتلقي الناقلتين دعماً حكومياً. كما ستؤكد الناقلتان للولايات المتحدة أنهما لا تخططان حالياً لإضافة رحلات إضافية إلى الولايات المتحدة من أوروبا أو وجهات أخرى خارج دولة الإمارات.

وأكد متحدث باسم طيران الإمارات أن: «المحادثات على المستوى الحكومي مستمرة. لكن لم يتم الوصول إلى نتائج بعد».

وعلى الرغم من أنه لم يتم بعد إتمام الصفقة واعتمادها رسمياً، فإن الجانبين اتفقا على الخطوط العريضة للصفقة، ومن غير الواضح بعد متى سيتم إبرامها بحسب المصادر.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية من جانبها: إن «المناقشات جارية»، ولكنها امتنعت عن تأكيد تفاصيل الصفقة الموعودة، مضيفًة: إنه «لا يوجد شيء للإبلاغ عنه في الوقت الحالي». لم يستجب البيت الأبيض لطلب التعليق، ولم يكن لدى السفارة الإماراتية في واشنطن أي تعليق.

تعليقات

تعليقات