300 % نموّ الاستثمار بالقطاع الصحي في الإمارات خلال 10 أعوام

محمد القاسمي

أفادت دراسة بحثية بأن الاستثمار في القطاع الصحي بالإمارات يسير بمعدلات كبيرة، موضحة أن حجم الاستثمار في الرعاية الصحية بلغ 62.2 مليار درهم (16.9 مليار دولار) العام الماضي.

وتوقعت الدراسة المقرر مناقشتها في مؤتمر الإمارات العالمي لجراحة العظام، الشهر المقبل، أن يصل الاستثمار الصحي بالإمارات إلى 118.1 مليار درهم (32.2 مليار دولار) في العام 2027 بمعدل زيادة 65%.

وقال الشيخ محمد بن فيصل القاسمي، رئيس مجموعة (إم.إف.بي) للرعاية الصحية بالإمارات: «يعد القطاع الصحي، أكثر القطاعات نمواً في الإمارات، ومن المتوقع أن تصل نسبة النمو في الاستثمار بالقطاع أكثر من (300 %) خلال العشر سنوات المقبلة، وهناك حاجة إلى نحو 10 آلاف سرير طبي جديد على مستوى الدولة حتى 2020».

وأضاف: «هناك العديد من العوامل التي تستلزم قيام القطاع الصحي الخاص بدوره والمشاركة في توفير الرعاية الصحية، ومن أبرزها زيادة معدل السكان بنسبة بلغت (10.2 % سنويا)، والزيادة في الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسرطان».

وأشار إلى وجود زيادة في الإنشاءات الصحية والمشاريع الطبية بالإمارات، وهو ما يعزز فرصة الدولة في أن تكون وجهة للسياحة الطبية، مؤكداً أهمية زيادة الإنشاءات الصحية وتطوير جميع النظم التي من شأنها تهيئة الأجواء أمام استثمارات المؤسسات الصحية المحلية والعالمية.

وأكد القاسمي، أهمية تعزيز التعاون بين الجهات الصحية سواء الحكومية أو الخاصة لتكون الإمارات بيئة سياحة علاجية عالمية، مشدداً على أهمية إيجاد شراكة بين مؤسسات القطاع الصحي الخاص ليقوم بدور يوازي إمكانياته وقدراته المالية والإدارية، بما يخدم رؤية وتوجهات الدولة في توفير خدمات صحية متوافقة مع المعايير العالمية.

وقدر تقرير لشركة «بزنس مينيتور انترشيونال» أن يبلغ معدل النمو في الاستثمار بالرعاية الصحية بالإمارات 65% ومعدل النمو السنوي المركب 6% عام 2027.

تعليقات

تعليقات