تخريج دفعة أولى من «لامع» لتأهيل المواطنين للعمل في قطاع المعارض

هلال المري وموظفو الإدارة العليا يحتفلون بخريجي برنامج لامع ـــ من المصدر

احتفل مركز دبي التجاري العالمي، بتخريج الدفعة الأولى من برنامجه للتوطين «لامع»، الذي انطلق منذ 3 سنوات بهدف اجتذاب الجامعيين الإماراتيين حديثي التخرج، وتأهيلهم ليصبحوا قادة في صناعة المعارض والمؤتمرات والفعاليات، التي تحتل فيها دبي مكانة كبيرة على المستويين الإقليمي والعالمي.

وسيتم تعيين جميع خريجي البرنامج في كل إدارات العمل بالمركز، بما في ذلك قطاع الضيافة، الذي بدأ يشهد إقبالاً ملحوظاً من المواطنين للعمل به خلال السنوات الأخيرة.

وقال هلال سعيد المري المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: سعداء بتخريج المجموعة الأولى من البرنامج الذي يؤكد عزمنا وتصميمنا على تنفيذ خطتنا الاستراتيجية بتوطين قطاع المعارض والمؤتمرات، الذي يُعدّ أحد القطاعات المهمة في اقتصاد دبي والمنصة الدولية للترويج لإمكاناتها الكبيرة في مجالات التجارة والسياحة والاستثمار.

وأضاف: هذه الصناعة الحيوية المتنامية تُعدّ المرآة التي تعكس التطور الهائل الذي تشهده الدولة في كل المجالات، ومن هنا تزداد أهمية هذه البرامج التي تدعم جهودنا لتوطين هذه الصناعة، كما أن ذلك يؤكد التزامنا بتطبيق الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة في مجال التوطين، وتطوير المواطنين وإكسابهم الخبرات، وبناء مجتمع المعرفة لمواجهة متطلبات العصر الحديث.

قوة دافعة

وقالت نجاة عبيد الله، نائب الرئيس للموارد البشرية: ستُشكّل هذه المجموعة قوة دافعة إضافية لفريق العمل في مركز دبي التجاري العالمي، وسيظل استقطاب المواطنين المهرة وتعليمهم فنون صناعة المعارض والمؤتمرات من أهم أولويات المركز، الذي يضمّ فريق عمل مواطن على أعلى مستوى من الخبرة والكفاءة.

وأضافت: كانت سنوات البرنامج حافلة بالتحديات، وهو ما أكسب الشباب خبرات كبيرة ستفيدهم حتماً في مسيرتهم العملية.

برنامج مرن

ويتسم برنامج لامع بالمرونة، وتم دمج مراحله لتصبح عامين بدلاً من 3 أعوام، ويهدف البرنامج الذي انطلق في 2015 إلى تأهيل شباب المواطنين لقيادة العمل في صناعة الفعاليات، بما يتفق مع الخطة الاستراتيجية لمركز دبي التجاري العالمي، في توطين هذه الصناعة.

والتحق به حتى الآن 5 مجموعات، أما المجموعة السادسة فستبدأ في يونيو. ويلتحق بها 20 شاباً مواطناً نصفهم من الإناث. ونجح المركز خلال الدورة الأخيرة لمعرض الإمارات للوظائف في اجتذاب أعداد كبيرة من المواطنين الشباب.

ويتم اختيار الخريجين الجدد من جميع الكليات وفقاً لمؤهلاتهم ودرجاتهم العلمية بشرط التميّز، ويتم تعيين من يتم اختيارهم للعمل مباشرة في الإدارات المختلفة، ثم يبدأ إلحاقهم بالبرنامج. ويقضي الموظف المعين 6 أشهر الأولى من البرنامج متنقلًا بين جميع إدارات المركز وفق جدول ونظام محكم للتعرف على طبيعة العمل في كل إدارة.

تعليقات

تعليقات