خلال لقاءات للمنصوري على هامش ملتقى الاستثمار

الإمارات تعزز التعاون الاقتصادي مع 10 دول

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، سبل تطوير العلاقات الاقتصادية مع عدد من كبار الشخصيات من رؤساء دول وحكومات ووزراء الاقتصاد والتجارة والصناعة من دول في آسيا وأوروبا وإفريقيا من المشاركين في الدورة الثامنة من ملتقى الاستثمار السنوي.

شملت اللقاءات، اجتماعات مع: رستم ميخانوف رئيس تتارستان، وديميتري كومسيشفيلي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لشؤون الاقتصاد والتنمية المستدامة في جورجيا، والدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة بسلطنة عمان، ويوسف يوسفي وزير الصناعة والمناجم بالجزائر، وفالدرين لوكا وزير التنمية الاقتصادية بكوسوفو، وإيغور ميروفيتش رئيس حكومة مقاطعة فويفودينا بصربيا، ولوتشميناريدو سيتانا وزير الخارجية والتكامل الإقليمي والتجارة الدولية في موريشيوس، وكيم هيون تشونغ التجارة والصناعة والطاقة بكوريا، وكريشنيك بكتاشي وزير التجارة بمقدونيا، واييكاترينا زاهاريف نائب رئيس الوزراء للإصلاح القضائي وزيرة الخارجية في بلغاريا.

علاقات

تناول الاجتماع مع رئيس تتارستان بحث آفاق العلاقات الاقتصادية والتجارية القائمة بالتركيز على فرص الشراكات المحتملة في مجال الاقتصاد الإسلامي بمختلف محاوره من صناعة وخدمات الحلال والصيرفة الإسلامية.

وركز اللقاء مع الوزير العماني على التعاون الاقتصادي، وتم استعراض عدد من المشروعات التنموية في البنية التحتية والطرق التي ستخدم بدورها المسارات التجارية البينية. وتناول الاجتماع مع وفد جورجيا تطور العلاقات التجارية القائمة، مع تأكيد أهمية تعزيز الروابط بين مجتمع الأعمال من الجانبين للاطلاع على الفرص الاستثمارية المطروحة.

وتناول الاجتماع مع وفد الجزائر فرص الاستثمار المشترك في مجالات الصناعات التعدينية والصناعات الغذائية والاستثمارات الزراعية، كما تطرق الجانبان إلى التنسيقات الخاصة بالاجتماع المقبل لأعمال اللجنة الاقتصادية المشتركة بين الجانبين.

فرص

وأكد المنصوري ووفد كوسوفو وجود فرص واسعة للتعاون في مجالات الطاقة المتجددة والتعدين وأيضاً في القطاع السياحي، في ظل ما تتمتع به كوسوفو من فرص واعدة في هذه المجالات. وبحث المنصوري مع وفد صربيا مجالات التعاون في عدد من القطاعات الحيوية، أبرزها الزراعة وإدارة الموانئ، وأعرب الجانبان عن أهمية وضع خريطة للقطاعات التي تطرح فرصاً واعدة لتعزيز الشراكات الاقتصادية بين الجانبين.

وركز الاجتماع على بحث سبل الاستفادة من الفرص المطروحة في قطاع السياحة بموريشيوس، وتحويلها إلى فرص استثمارية على أرض الواقع، فضلاً عن فرص تعزيز التبادل التجاري بين البلدين.

واستعرض المنصوري مع وفد كوريا التطور الراهن للعلاقات المشتركة التي تشهد نشاطاً ملموساً، خاصة في ظل الزيارات الرفيعة المستوى بين الجانبين، وآخرها زيارة رئيس جمهورية كوريا الجنوبية للدولة.

استثمار

وركز الاجتماع مع وفد مقدونيا على فرص الشركات في مجالات التعاون الزراعي والصناعات الغذائية، الذي يشكّل إحدى الأولويات الرئيسة على خريطة الاستثمار الخارجي لدولة الإمارات.

وأكد الاجتماع مع وفد بلغاريا أهمية تنويع الشراكات الاقتصادية بين البلدين، بالاستفادة من الفرص المطروحة في قطاعات مثل الاستثمار الزراعي والثروة الحيوانية.

تعليقات

تعليقات