كأس العالم 2018

رؤية استباقية واستشرافية تهدف إلى تحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية مستدامة

وزراء ومسؤولون: «بلوك تشين» تعظّم تنافسية الإمارات

أكد وزراء ومسؤولون تفوّق الإمارات عالمياً في تبنّي تقنيات المستقبل وتعزيز دورها كأهم مفردات خطط الحكومة المستقبلية، مؤكدين أن الإمارة كانت وستظلّ سبّاقة في إحداث التحوّل الذكي، وأن إعلان استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية «بلوك تشين» يعظم تنافسية الإمارات عالمياً، ووصفوها بحلقة في مسلسل اعتماد تكنولوجيا الغد واستشراف المستقبل، وأنها تمنح دفعة تنظيمية قوية للجهود الحكومية في إنترنت «التعاملات الرقمية».

وأوضحوا أن الخطوة تعزز تحقيق الدولة أعلى مراتب الريادة العالمية، وأن اعتماد «تقنية بلوك تشين» في مختلف مجالات الحياة على أوسع نطاق في التعاملات الحكومية سوف ينعكس إيجابياً على بيئة الأعمال في الإمارات، كما يرسّخ مكانتها مركزاً عالمياً لصناعة المستقبل، ويساعد على تعزيز التنافسية العالمية لاقتصاد الدولة.

تنمية مستدامة

وقال معالي عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، إن القيادة الرشيدة تعمل وفق رؤية استباقية واستشرافية، تهدف إلى تحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية مستدامة، لتكون بذلك الإمارات إحدى الحكومات الرائدة عالمياً في صناعة المستقبل، وتسخير كل التقنيات والموارد، وتوظفها لخدمة المجتمع والاقتصاد الوطني على حد سواء.

وقد جاء إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية 2021، وتبنّي تقنية «بلوك تشين» في التعاملات الحكومية، تأكيداً جديداً للمنهجية المتقدمة التي تعتمدها حكومتنا الرشيدة في العمل الحكومي، وسعيها لسعادة المتعاملين والمجتمع.

وأضاف معاليه لـ«البيان الاقتصادي»: «بدورنا في وزارة المالية، نواصل جهودنا في توظيف كل الموارد والتقنيات، وفي مقدمتها تقنية «بلوك تشين» وتكنولوجيا الخدمات المالية لخدمة العمل المالي الحكومي، إذ استضافت الوزارة خلال شهر الإمارات للابتكار فعالية فينوفايت الشرق الأوسط، التي عُقدت للمرة الأولى في المنطقة، وهي إحدى أبرز الفعاليات الرائدة في مجال الابتكارات المالية حول العالم».

استشراف المستقبل

وأكد معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، أن الحكومة الإماراتية تسابق الزمن للتسريع بما ينعكس على أدائها إيجاباً وتميزاً، وأن تعزيز الذكاء الاصطناعي كأحد مفردات خطط الحكومة المستقبلية، هو هدف تعمل على تفعيله ضمن مخططاتها، كل الوزارات الحكومية.

وأضاف معاليه أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية «بلوك تشين»، واحدة من تلك المستهدفات التي يستهدفها التطور الحكومي، خاصة أنه من شأن تطبيقها أن ينقل هذا القطاع إلى آفاق من التطور والجاذبية والربحية، لا غنى عن الاستعانة بها، استشرافاً لمستقبل الإمارات في كل القطاعات.

وقال معاليه إن استشراف مستقبل وخطط الإمارات، وخاصة على المدى القريب، أصبح ركناً وهدفاً أساسياً ضمن عمل كل وزارة، تستدعي من خلاله كل الطرق والتقنيات التي يمكن أن ترقى بأداء هذا القطاع، منوهاً بأننا على يقين أننا سنشاهد استخداماً واسعاً لكل التقنيات الحديثة خلال مقبل الأيام.

تطور شامل

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: «يتوج إطلاق استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية تقدم الدولة في سباق التطور الشامل عبر تطبيق أحدث التقنيات العالمية المواكبة للثورة الصناعية الرابعة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بالعمل على تطوير واستخدام التطبيقات الرقمية الذكية في كل المجالات، لضمان تقديم أفضل مستوى من الخدمات والارتقاء بالأداء لإسعاد الناس والتقدم لتحقيق الريادة العالمية من خلال الإبداع والابتكار في تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي».

سعادة المجتمع

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «كما عودنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بإطلاق المبادرات التي تستشرف المستقبل وتوظف تقنياته لتحقيق سعادة المجتمع، ستسهم «استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية 2021» في تسهيل حياة الناس من خلال الارتقاء بالعمل الحكومي ورفع مستوى كفاءة الخدمات الحكومية وتسهيل الوصول إليها في أي وقت ومن أي مكان، بما يثري تجربة المتعاملين ويحقق سعادتهم، ويعزز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للثورة الصناعية الرابعة.

وسيساعد الاعتماد على تقنية البلوك تشين في التعاملات الحكومية على إحداث تغيير شامل في منظومة العمل الحكومي، ويعيد رسم دور الحكومة في خدمة المجتمعات وصناعة المستقبل، إضافة إلى اختصار الوقت والجهد في تنفيذ المعاملات الحكومية وتقليل استهلاك الأوراق، بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة في الدولة».

وأضاف: في هيئة كهرباء ومياه دبي، نعمل في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بأن تكون بيئة العمل الحكومية خالية من الورق بالكامل بحلول عام 2021، حيث أطلقت الهيئة مبادرة «ديوا الرقمية» - الذراع الرقمي للهيئة لإعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية وخلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي.

 ريادة الإمارات

وأكد سلطان بطي بن مجرن - مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي أنه بإطلاقه استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية 2021 «بلوك تشين»، يكون صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، قد أضاف عاملاً مهماً يسهم في تعزيز مساعي دولة الإمارات للوصول إلى أعلى مراتب الريادة العالمية في مختلف مجالات الحياة.

وقال: لقد كنا سباقين على مستوى محيطنا والكثير من دول العالم في إدراك أهمية هذه التكنولوجيا التي تساعدنا على إحداث نقلة نوعية في تقديم خدمات حكومية متكاملة، ما يعني تحقيق الكثير من الرؤى والاستراتيجيات التي تسعى إليها قيادتنا، ومنها زيادة الجاذبية الاستثمارية، وسهولة ممارسة الأعمال وإطلاق المشاريع، موضحاً أنه بهذا الإعلان، يضع سموه كافة المؤسسات الحكومية أمام مسؤولياتها لمواكبة أحدث توجهات العصر، لكي نتمكن من عبور الطريق نحو مستقبل مستدام.

التحوّل الذكي

وأكّد عبدالرحمن صالح آل صالح المدير العام لدائرة المالية، أن الدائرة كانت وستظلّ سبّاقة في إحداث التحوّل الذكي في العمل الحكومي، واعتماد وسائله المبتكرة، في إطار ممارسة دورها الطبيعي في إحداث الفارق الإيجابي وإسعاد المعنيين من أصحاب المصلحة، عبر اتخاذ جميع الخطوات الكفيلة بتحقيق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد.

وقال آل صالح إن دائرة المالية لا تدّخر جُهداً في تحقيق رؤيتها الداعمة لاستكمال التحوّل الذكي في المعاملات الحكومية، سواء بين الجهات الحكومية أو بين الحكومة والمتعاملين من أفراد وشركات، وتوفير الوقت على المتعاملين، وزيادة فعالية عمليات المطابقات والتسويات المالية، من خلال تبني أحدث التقنيات والتطبيقات وتقديم منصة شاملة لمزودي الخدمات والمؤسسات المالية بهدف الأتمتة الكاملة لمعاملاتهم المالية.

وأضاف أن دائرة المالية تلعب دوراً مركزياً حيوياً في مشروع «بلوك تشين»، نظراً لتوليها المسؤولية عن جميع العمليات المالية في بوابة دبي الذكية للدفع الإلكتروني، وهو مشروع يتناسب مع القيم الجوهرية للدائرة من شفافية وابتكار وغيرها نظراً لاتسام تقنية «بلوك تشين» بالشفافية وتوزيع البيانات في تكتلات آمنة بعيدة عن المركزية فضلاً عن كونها ذات تركيب بُنيوي آمن ومشفر ما يحميها من العبث والخطأ.

خطوة سبّاقة

وقال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي ورئيس مجلس إدارة سلطة مركز دبي المالي العالمي: إن استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية بلوك تشين خطوة سبّاقة لدولة الإمارات ودليل متجدّد على الرؤية الثاقبة لقيادتنا الحكيمة وجهودها المتواصلة لمواكبة آخر التطورات على الساحة العالمية في شتى المجالات، لاسيما فيما يتعلّق بالابتكار والحلول الذكية ومن شأن هذه الاستراتيجية المتطورة أن تسرّع عجلة نمو وتطور قطاع الأعمال في الإمارات، الأمر الذي لابد أن ينعكس بشكل إيجابي على تجربة سكانها وزوارها على حد سواء.

وأضاف أننا في مركز دبي المالي العالمي نسعى بشكل حثيث للمساهمة في هذه الجهود وأداء دور قيادي في استباق التوجهات المستقبلية للقطاع المالي في المنطقة وتعزيز الشمول المالي فيها. وبالفعل، لقد أحرزنا تقدماً كبيراً على عدة محاور ونجحنا في المساهمة بتعزيز مكانة دبي عالمياً، لتصبح اليوم أفضل مركز للتكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

تنافسية الاقتصاد

وقال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة، إن إطلاق استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية بلوك تشين يرسخ مكانتها كمركز عالمي لصناعة المستقبل ويساعد في تعزيز التنافسية العالمية لاقتصاد الدولة.

وأضاف أن الاستراتيجية الجديدة تخدم قطاع الأعمال والشركات الناشئة علاوة على تحقيق الريادة العالمية في مجال تطوير وتطبيق شبكات البلوك تشين وتعاملاتها وكذلك في مجال أمن ونقل المعلومات، موضحاً أنها ستساهم في لفت انتباه مزيد من الشركات العالمية الراغبة في اتخاذ الإمارات مقراً رئيساً لأعمالها حيث تعطيها أفضلية مقارنة بدول أخري مثل هونج كونج وسنغافورة.

صنع المستقبل

وثمن أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقميةبلوك تشين التي من خلالها سيتم توفير 11 مليار درهم سنوياً وهو مبلغ ضخم يضاف إلى واردات الحكومة المتنوعة، مؤكداً أنه في الوقت الذي يستكشف العالم هذه التقنية الحديثة وجدواها أخذت الإمارات موقع قيادة الجهود الدولية لتصبح عاصمة البلوك تشين العالمية.

وقال: لقد تعلمنا من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أن لا ننتظر المستقبل بل يجب علينا أن نصنعه، ومن هنا تسخر حكومة الإمارات الثورة التقنية والذكاء الاصطناعي لخدمة المجتمع ورفاهية الأجيال القادمة وفقاً لرؤية الإمارات 2071، مشيراً إلى أن هذه الاستراتيجية للتعاملات الرقمية البلوك تشين ستحقق قفزة نوعية في مجال كفاءة التعاملات الحكومية.

رخاء مجتمعي

وقال القاضي الدكتور جمال السميطي - مدير عام معهد دبي القضائي إن أبعاداً كثيرة تحملها استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية.

وأضاف أن البعد الأول يتعلق بمجتمع الإمارات الذي سينعم بالحصول على تعاملات حكومية، لا تتسم بالسرعة والدقة والسهولة، وإمكانية إنجازها في أي وقت ومن أي مكان فحسب، ولكن المتعاملين سيشعرون بالطمأنينة التامة على معلوماتهم وأصولهم المادية أيضاً، بفضل الطبقات الأمنية الهائلة التي تتمتع بها أنظمة الحماية الداعمة لتكنولوجيا بلوك تشين، وسينعكس ذلك بمجمله على مستويات جودة الحياة في دولة الإمارات وسيعزز مستويات سعادة الناس.

وقال الدكتور جمال السميطي: ربما يعلم الجميع فوائدها على صعيد التميز في الأداء الحكومي، خاصة مع الاختتام الناجح للنسخة السادسة من مؤتمر دبي للأداء الحكومي المتميز الذي أنهى فعالياته أمس، ومع أن الحدث ذاته كشف عن إنجازات هائلة في مؤسساتنا، إلا أنه يمكننا أن نستبشر بأداء منقطع النظير يضع إماراتنا في صدارة دول المنطقة والعالم.

الإمارات سبّاقة في عالم التكنولوجيا

قال حمد العوضي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، إن القيادة الرشيدة في الدولة تولي اهتماماً كبيراً بتعزيز مكانة الإمارات لكي تصبح مركزاً عالمياً لصناعة المستقبل من خلال تبني تقنية «بلوك تشين» في التعاملات الحكومية.

وأضاف أن الإمارات سباقة دائماً في تطبيق كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، حيث عمدت في وقت سابق إلى تحويل كافة الخدمات الحكومية من ورقية إلى إلكترونية والآن يجري العمل على تحويلها من إلكترونية إلى ذكية. ويرى حمد العوضي أن تطبيق تقنية بلوك تشين في التعاملات الحكومية سيسهم بشكل كبير في إنجاز المعاملات بسهولة ويسر من دون تعطيل أو توقف بما يوفر الوقت والجهد والموارد.

وأشار العوضي إلى أن البلوك تشين وغيرها من التقنيات الحديثة هي لغات المستقبل وستكون هي الأكثر استخداماً خلال السنوات العشرة المقبلة.

الاستراتيجية تضع النظم المساعدة في تبني تقنية

أكد هشام عبدالله القاسم - الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لاستراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية 2021 «بلوك تشين» جاء في الوقت المناسب، قبل أقل من أسبوع واحد من منتدى البلوك تشين العالمي، الذي ستستضيفه دبي 16 و17 أبريل ليشهد ما يزيد على ألف شخص من كبار المتخصصين حول العالم، أن دبي قد مهدت الطريق من مختلف النواحي لتكون مركزاً معتمداً لتكنولوجيا المستقبل.

وأوضح: من شأن هذه الاستراتيجية أن تضع النظم والقواعد التي تساعدنا على تبني تقنية «بلوك تشين» على أوسع نطاق في التعاملات الحكومية، وأثر ذلك على بيئة الأعمال في الإمارات، لوضعها في صدارة العالم، عندما يتعلق الأمر بدقة الإنجاز وسرعته.

تعليقات

تعليقات