3.2 مليارات دولار سوق المحافظ المحمولة 2022

توقع تقرير صادر مؤخراً عن موقع «ريزيرش أند ماركتس» الشبكي أن تتجاوز حجم سوق المحافظ المحمولة في دولة الإمارات 3.2 مليار دولار بدعم الانتشار المتنامي للهواتف الذكية وشبكة الانترنت في الدولة.

ويقصد بالمحافظ المحمولة، ويطلق عليها أيضاً «محافظ الهواتف المتحركة»، محافظ افتراضية تقوم بتخزين بيانات بطاقات السداد المختلفة كبطاقات الائتمان والخصم على أجهزة الهواتف المتحركة، كوسيلة عصرية مناسبة للسداد اللا نقدي.

وأِشار «ريزيرش أند ماركتس» الذي يعد من أكبر المواقع المعنية بأبحاث ودراسات السوق في العالم ويقع مقره الرئيسي في ايرلندا، إلى ثمة مجموعة من العوامل التي من شأنها تتيح فرصا عديدة لمزودي خدمات المحافظ المحمولة في الإمارات لتعظيم ربحياتهم على نحو هائل خلال الفترة التي يغطيها التقرير.

مبادرات حكومية

ومن أهم هذه العوامل المبادرات الحكومية المتلاحقة التي تتخذها دولة الإمارات تجاه الاقتصاد الرقمي غير النقدي، بالإضافة إلى ظهور نزعة «احضر جهازك الشخصي»- أي الاتجاه في إلى استخدام الأجهزة الشخصية كالحواسيب المحمولة والهواتف الذكية في أماكن العمل وربطها بشبكة المؤسسة أو الشركة- على نحو متزايد بين موظفي القطاعين العام والخاص في الدولة، علاوة على ارتفاع عدد الأشخاص الذين لا يمتلكون حسابات مصرفية خاصة في الدولة.

وأضاف التقرير عاملاً هاماً آخر في نفس السياق وهو ارتفاع عدد الشباب الذي يمتلكون دراية وفيرة بتقنية المعلومات بين سكان الإمارات.

وذكر «ريزيرش أند ماركتس» في تقريره أيضاً أن هناك عدد متنام من تجار التجزئة الذين يقبلون سداد أثمان بضائعهم وسلعهم عبر المحافظ المحمولة، ويقومون بتركيب حلول منافذ البيع (POS).

دعم متزايد

وتوقع تقرير «ريزيرش أند ماركتس» أن يؤدي الدعم المتزايد من جانب البنوك إلى ازدهار ملحوظ في سوق المحافظ المحمولة بدولة الإمارات خلال السنوات المقبلة.

وأضاف تقرير «ريزيرش أند ماركتس» أسماء بعض البنوك والشركات التي وصفها أنها من أبرز اللاعبين في مجال المحافظ المحمولة في دولة الإمارات حالياً، ومنها مؤسسة الإمارات للاتصالات، بنك الإمارات دبي الوطني، بنك المشرق، وغيرها.

تعليقات

تعليقات