تأثير محدود لتطبيق ضريبة القيمة المضافة

دبي وجهة عالمية مفضّلة لتجارة الذهب والمجوهرات

أكد مشاركون في مؤتمر دبي السنوي للمعادن الثمينة أمس، أن دبي قادرة على الحفاظ على مكانتها كوجهة عالمية مفضلة لشراء الذهب والمجوهرات في ظل المزايا التي توفرها للمستهلكين من المقيمين والزوار.

وأضافوا خلال المؤتمر الذي نظمه مركز دبي للسلع المتعددة في دبي أن تأثير ضريبة القيمة المضافة على مكانة دبي كوجهة لتجارة المجوهرات يعتبر محدوداً.

وطالب المشاركون بأهمية تفعيل آلية استرداد السائحين لضريبة القيمة المضافة التي يتم تسديدها عند زيارتهم لدولة الإمارات ما يساعد على زيادة مبيعات الذهب والمجوهرات.

وسلط المؤتمر الذي شهد حضور أكثر من 300 مشارك من المتحدثين والخبراء من قطاع المعادن الثمينة لمناقشة الفرص والتحديات المهمة لمستقبل هذه التجارة على الصعيد العالمي الضوء في أولى جلساته النقاشية على موضوع «بروز وتأثير الضرائب على الذهب».

وجهة عالمية

ومن جهته قال شاندو سيرويا، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، إن تأثير ضريبة القيمة المضافة على مكانة دبي كوجهة عالمية لتجارة المجوهرات يعتبر محدوداً لا سيما وأن نسبة 85% من الذهب يعاد تصديره إلى الخارج ومن ثم يكون معفياً من الضريبة.

وشدد على أهمية تفعيل آلية استرداد السائحين لضريبة القيمة المضافة التي يتم تسديدها عند زيارتهم لدولة الإمارات ما يساعد على زيادة مبيعات الذهب والمجوهرات، وكذا تيسير إجراءات استرداد الضريبة عند التصدير بحيث يكون الاسترداد بشكل مجمع دون الحاجة لتقديم العديد من الفواتير الصادرة عن تجار مختلفين.

عوامل محفزة

ولفت إلى أن وجود مركز دبي للسلع المتعددة يعتبر من العوامل المحفزة لنشاط تجارة الذهب والمجوهرات في دبي بما يوفر مزايا تنافسية جعلت الشركات العالمية تفضل نقل مقارها إلى الإمارة للاستفادة من تلك المزايا.

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات أن دبي قادرة على أن تحافظ على مكانتها كوجهة عالمية مفضلة لشراء الذهب والمجوهرات في ظل المزايا التي توفرها للمستهلكين.

وقال غوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، إن دبي ستظل مركزاً عالمياً لتجارة الذهب والمجوهرات ومن المهم الحفاظ على تنافسية الصناعة على المستوى الإقليمي والدولي.

وأضاف أن انخفاض هامش الربح في تجارة الذهب في دبي يمكن أن يمتص تأثير فرض ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5% حيث إنه لن يكون هناك فارق كبير في السعر عند المقارنة بالأسعار في الأسواق الخارجية.

مكانة رائدة

قال أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة، إن دبي تعد أكبر سوق للذهب المادي وأحد أكبر 3 مراكز لتجارة الماس على مستوى العالم. ولا يمكن لدبي أن تحافظ على هذه المكانة الرائدة بمعزل عن القطاع بل هي بحاجة للعمل معه يداً بيد، والاستماع إلى وجهات نظر التجار. وأضاف، أن مؤتمر دبي السنوي للمعادن الثمينة يحظى بمكانة مرموقة دولياً لما يوفره من منصة قيمة تلتقي خلالها نخبة خبراء القطاع.

تعليقات

تعليقات