«معامل فكرة» يوظّف التقنيات لدعم قطاع السفر والسياحة في أبوظبي

أُعلن رسمياً عن إغلاق باب التسجيل في «معامل فكرة»، حيث يخوض كل من الشركات الناشئة ورواد الأعمال الذين تم اختيارهم حالياً أولى خطوات البرنامج التحفيزي الذي تم اطلاقه في قت مبكر من فبراير الماضي ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار، والذي يهدف إلى تسريع نمو الابتكار وتعزيز ريادة الأعمال في السياحة والسفر في أبوظبي حيث وقعت كل من دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي وميرال ومجموعة الاتحاد للطيران وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) وبدعم من سوق أبوظبي العالمي اتفاق شراكة مع «ومضة».

وانتهت فترة تسجيل طلبات المشاركة التي استمرت لمدة شهر حيث تم استقبال مئات الطلبات من الشركات الناشئة ورواد الأعمال من عدد من الدول العربية الراغبين في المشاركة في البرنامج التحفيزي «معامل فكرة» وأعقب ذلك قيام لجنة متخصصة بمراجعة طلبات المشاركة في البرنامج ضمت في عضويتها ممثلين عن شركاء البرنامج حيث تم اختيار المشاركين وفق معايير محددة مسبقاً .

أفكار تقنية

وفي ظل التطورات التقنية التي تستمر في صياغة أساليب جديدة يتعامل من خلالها المسافرون والسياح مع الوجهات السياحية، طُلب من المشاركين في البرنامج تطوير أفكار تقنية وحلول إبداعية تعالج مختلف التحديات التي يواجهها كل من الجهات الشريكة في برنامج «معامل فكرة» بحسب طبيعة عمل كل جهة منهم.

وفي ختام البرنامج، يختار كلّ شريك في الاتفاقية فائزًا واحدًا للعمل معه مباشرة ويحصل كل فائز على فرصة استثمارية بقيمة 100 ألف دولار بالإضافة إلى فرصة فريدة للعمل مباشرة مع احدى المؤسسات الرائدة في أبوظبي.

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي: «بالنيابة عن شركاء البرنامج، نتطلع إلى العمل مع كل العقول المبدعة التي تخوض مراحل البرنامج حالياً، والذين سيقودون حركة الابتكار والإبداع للارتقاء بمكانة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة للسفر والسياحة.

وضمن مساعيها الهادفة إلى ترسخ مكانة أبوظبي وجهة متميزة حرصنا في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على الانضمام إلى كل من ميرال ومجموعة الاتحاد للطيران وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) والحصول على دعم سوق أبوظبي العالمي، من أجل تحديد الحلول التقنية القادرة على دعم أعمال الشركاء وتمكينهم من توفير أفضل التجارب لزوار أبوظبي.

ولدينا توقعات وآمال من المشاركين في البرنامج، حيث ستعلب أفكارهم دوراً حيوياً في تحقيق التقدم وانجاز رؤية الإمارة ».وقال توني دوجلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: «نفخر في مجموعة الاتحاد للطيران بالانضمام إلى كبرى الجهات الحكومية والخاصة من شركاء هذه المبادرة الرائعة، والتي تسلط الضوء على الحاجة الماسة إلى تعظيم التعاون فيما بيننا، من أجل تعزيز قدرات مؤسساتنا والارتقاء بمهاراتها الابتكارية، حتى نتمكن من الاستجابة لتحديات الصناعة التي نواجهها معاً برؤية موحدة».

تعليقات

تعليقات