«تنمية المجتمع» تشارك بـ «قلادة» في معرض المجوهرات

تشارك وزارة تنمية المجتمع للمرة الأولى بمعرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات في الشارقة، الذي افتتح تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبحضور الشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة، بجناحها الذي عرض مشروع قلادة العلامة التجارية الجديدة لإبداعات الفتيات من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الذهنية في عالم المجوهرات، بهدف إبراز قدراتهن ومواهبهن الفنية أمام المجتمع وتعزيز اعتمادهن على الذات.

وقد اطّلع الشيخ خالد القاسمي على عملية صنع وإنتاج مجوهرات قلادة بحضور الفتيات من أصحاب الهمم اللاتي قدمن ورشة عمل حية حول تصنيع الأحجار الكريمة، وقد شارك في مشروع قلادة 10 فتيات تتراوح أعمارهن ما بين 17-20 سنة.

تسويق

وأطلقت وزارة تنمية المجتمع صفحة تسويقية للقلادات المعروضة ضمن الموقع الإلكتروني للوزارة mocd.gov.ae، كخطوة داعمة، وبهدف ترسيخ دمج أصحاب الهمم في المجتمع وتمكينهم من الاعتماد على أنفسهم، وتوفير فرص لعرض منتجاتهم في منافذ مختلفة، وتدأب الوزارة على دعم مشاريع ومبادرات السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم كدور أساسي لها، من أجل تحقيق الرؤية الوطنية للدولة في مجتمع متلاحم يتمتع بالرخاء والسعي نحو استثمار الإنسان من أجل تنمية المجتمع.

وقالت وفاء حمد بن سليمان مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم: أشكر سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على إطلاق السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، على حرصه على إطلاق المشاريع الداعمة لأصحاب الهمم في إطار السياسات الوطنية الرشيدة. إن تلك المبادرات والمشاريع تؤكد إيمان دولة الإمارات بقدرات أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الذهنية وسعيها نحو تمكين مُختلف فئات المجتمع.

وتتعدد مشاركات الفتيات من أصحاب الهمم لإبراز مواهبهن وإبداعاتهن، حيث شاركن في افتتاح مشروع قلادة وهو عبارة عن مشغولات فنية صنعت على شكل مجوهرات من قصاصات العملات الورقية الإماراتية بأيدي الفتيات من أصحاب الهمم في فبراير.

ويأتي إطلاق مشروع قلادة، ضمن مبادرات محور التأهيل المهني والتشغيلي لـ «السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف بناء مجتمع دامج وخال من الحواجز والعقبات أمام أصحاب الهمم، يضمن تمكينهم وأسرهم في شتى المجالات وتقديم حياة كريمة لهم.

تعليقات

تعليقات