أكد خلال لقائه رئيس «فيزا» توفير بيئة عمل قاطبة تتماشى مع الأطر العالمية

مكتوم بن محمد: تعزيز استثمارات دبي في جميع المجالات

صورة

قال سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، إن مساعي إمارة دبي ترمي إلى تعزيز الاستثمارات في جميع المجالات وعلى الأصعدة كافة، بما يعود على الاقتصاد الوطني بالازدهار، مؤكداً سموه أن كل الشركات والمستثمرين ورجال الأعمال يحظون برعاية خاصة ومثالية من خلال توفير بيئة عمل قاطبة تتماشى مع الأطر العالمية.

جاءت تصريحات سمو نائب حاكم دبي خلال لقاء سموه أمس، ألفريد كيلي، الرئيس التنفيذي لشركة «فيزا» والوفد المرافق له في مركز دبي التجاري العالمي، حيث جرى خلال اللقاء مناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة باستراتيجية الشركة ونشاطها في المنطقة والعالم، إلى جانب بحث سبل التعاون بهدف تحقيق تطلعات الشركة في التوسع على مستوى الشرق الأوسط من خلال «مركز فيزا للابتكار»، الذي تم افتتاحه في دبي عام 2016، الذي يعد خطوه مهمة تدعم مبادرات الحكومة في التحول الرقمي وأنظمة الدفع الإلكترونية لتعود بالنفع على القطاعين الحكومي والخاص.

تطوير

ويهدف المركز إلى تطوير أنظمة الدفع الإلكتروني ودعم المبتكرين لتطوير وسائل أسهل وأكثر أمان للدفع الإلكتروني وتوفير منصة إبداعية لتطوير التطبيقات في قطاعي الدفع والتجارة.

من جهته أعرب الرئيس التنفيذي لشركة «فيزا» عن إعجابه بدولة الإمارات عامة، وإمارة دبي على وجه الخصوص وبتطورها المذهل في المجالات كافة وما توفره من إمكانيات وتسهيلات لوجستية متميزة للشركات والمستثمرين في القطاعات كافة للارتقاء وتحقيق طموحات الإمارة.

حضر اللقاء معالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي، وهلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، وعيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، وعدد من المسؤولين.

يذكر أن شركة «فيزا» تأسست عام 1958 وتتخذ من مدينة فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا الأميركية مقرا لها، وتدير أكبر شبكة في العالم للمدفوعات الإلكترونية وإدارة المدفوعات بين المؤسسات المالية والتجار والمستهلكين والشركات والكيانات الحكومية، ويدير مقر «فيزا» في دبي عمليات الشركة لـ90 دولة من دول وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

تعليقات

تعليقات