افتتاح مجمع «الاتحاد» المستدام لطواقم الضيافة في مدينة مصدر

افتتحت الاتحاد للطيران رسمياً «مجمع الاتحاد المستدام» التابع لها، والذي يعدُّ أول مجمع سكني مستدام مخصص لطواقم الضيافة الجوية يحصل على التصنيف البلاتيني بنظام «ليد» في أبوظبي. ويمثل المشروع نتاج الشراكة بين الناقلة الوطنية وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر».

وبحضور خالد القبيسي، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة النظيفة في «مبادلة للاستثمار»، دشن توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، «مجمع الاتحاد المستدام»، كما حضر التدشين محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر».

وفاز مجمع الاتحاد المستدام، الذي يضم 500 شقة ضمن 11 مبنى في مدينة مصدر التي تعد إحدى أكثر مدن العالم استدامة، مؤخراً بجائزة «التصميم المستدام للعام» في إطار جوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأبنية الخضراء 2017 التي نظمها مجلس الإمارات للأبنية الخضراء، وجائزة «المشروع الإنشائي المستدام للعام» إحدى جوائز المشاريع الكبرى في الشرق الأوسط لعام 2017.

قال مانع محمد سعيد المُلا، رئيس شؤون خدمات المساندة بمجموعة الاتحاد للطيران: يسلط الافتتاح الضوء على التزامنا في إطار رؤية أبوظبي الأوسع نطاقاً بالقيام بدورنا في تحويل العاصمة الإماراتية إلى مدينة رائدة عالمياً في مجال التخطيط الحضري الذكي، والطاقة النظيفة، والاستدامة.

ويعكس مجمع الاتحاد المستدام التزام مصدر بركائز الاستدامة الثلاث المتمثلة في الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية. وقد صممت المباني لتعزيز التنوع الحيوي مع العمل في الوقت نفسه على تقليل استخدام مواد البناء التي تخزّن كميات عالية من الطاقة. وساهمت الاستعانة بالموردين المحليين في تقليل الانبعاثات الكربونية المرتبطة بعمليات النقل، حيث تم توريد ما يصل إلى 20 % على الأقل من المواد المستخدمة في المشروع من موردين أو مُصنّعين محليين ضمن 800 كلم من موقع المشروع.

وقال يوسف باصليب، المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام بمصدر: يظهر هذا المشروع العقاري الجديد أهمية تعاون الأطراف المعنية الرئيسة، المستخدم النهائي والمطور العقاري وفريق التصميم والمقاول، في مرحلة مبكرة من المشروع، والمزايا المترتبة على هذا التعاون.

تعليقات

تعليقات