3 ملايين وثيقة للمتعاملين بنمو 25 % في 2017

«زاجل» تطلق استراتيجية جديدة للتوسع دولياً

زاجل إحدى أسرع الشركات نمواً | من المصدر

كشف ثاني الزفين مدير عام «إماراتك»، عضو مجلس إدارة شركة «زاجل الوطنية للخدمات اللوجستية والنقل السريع»، أن دبي سوف تشهد اندفاعة جديدة في مجال الخدمات اللوجستية والتجارة الرقمية، مع إطلاق «زاجل» استراتيجيتها الخمسية، وهيكلها التنظيمي الجديد، مشيراً إلى أن الخطة الجديدة، تستهدف إطلاق منصة خاصة للتجارة الرقمية، وبوابة للدفع الذكي، بهدف مواكبة ديناميكيات سوق خدمات التوصيل، التي تشهد تحولات متسارعة جداً.

وأكد الزفين، أن دبي تقود صناعة الخدمات اللوجستية محلياً ودولياً، إلى آفاق جديدة، بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإطلاقه مؤخراً مبادرة (10 X)، التي تستهدف سبق المدن العالمية بعشر سنوات في كافة المجالات، ومنها خدمات النقل السريع.

وقال الزفين: تستهدف خطتنا الاستراتيجية الخمسية للأعوام 2018 –2023، التوسع باتجاه أسواق جديدة، لضمان النمو القياسي الذي شهدته زاجل خلال 2017، مع نمو عملياتها بنسبة 25 %، مقارنة بعام 2016. وكانت «زاجل» التابعة لشركة «إماراتك»، قد سجلت صعوداً في أدائها تراوح بين 20 - 25 % العام الماضي، حيث قامت بتسليم أكثر من 3 ملايين وثيقة وطرد، يتضمن وثائق غاية في الأهمية.

لاعب رئيس

وتعتزم «زاجل»، وهي إحدى الشركات الوطنية الأسرع نمواً في قطاع البريد السريع في الإمارات، تعزيز أهميتها كلاعب رئيس في مجال الخدمات اللوجستية والتجارة الإلكترونية، من خلال وضعها خطة استراتيجية خمسية، تشمل إعادة هيكلة الشركة، بما يؤهلها لمواكبة التحول الهائل، الذي يشهده قطاع الخدمات اللوجستية والبريد السريع العالمي، ويلبي احتياجاتها لغاية عام 2023.

وتشمل هذه الخطة، تطوير العلامة التجارية، والتركيز على التجارة الرقمية، والتوسع باتجاه أسواق عالمية جديدة، وإطلاق منصة خاصة للتجارة الرقمية وبوابة للدفع، واستحداث المزيد من الخدمات الذكية في مجال علمها.

وحول التجارة الرقمية، أكد الزفين، أنه سيكون من شأن التطور من بيئة خالية من الورق، إلى نظام بيئي غير محدود عبر الإنترنت، أن يقلص أعمال التسليم الشخصي في نهاية المطاف، ولذلك، فإن الاستراتيجية الجديدة، تأخذ في اعتبارها هذا السيناريو، ونسعى لأن نكون شريكاً موثوقاً به، حيث نرى فرصاً كبيرة، مع استعداد السوق لإطلاق المزيد من الأعمال عبر الإنترنت.

 

التجارة الرقمية

من جانبها، قالت خولة كبنجي، الرئيس التنفيذي لشركة زاجل لخدمات البريد السريع، في معرض حديثها حول الاستراتيجية الجديدة: «سينصب التركيز الآن، على أعمال التجارة الرقمية، فهذا هو توجه السوق، ونحن نهدف للحصول على حصة جيدة من السوق، بأن نكون الخيار الأول للبريد السريع بالنسبة لعملائنا، وشريكاً استراتيجياً موثوقاً لجميع اللاعبين في ميدان التجارة الرقمية، مستمدين دفعنا في ذلك من التكنولوجيا المستقبلية».

وقالت حول أداء وإنجازات زاجل: «حققت زاجل في 2017، تسليم 3 ملايين طرد ووثيقة، ونستهدف الآن تحقيق نمو بنسبة تتراوح بين 20 و25 % في هذا العام، وهو توقع معتدل، بالنظر إلى سيناريوهات السوق المتغيّرة بسرعة». وأضافت: «يتضمن أسطولنا 130 مركبة، بما في ذلك الدراجات والشاحنات المغلقة، وهو ما يكفي لتغطية كافة الإمارات. ولدينا كادر مثالي، يتضمن 180 موظفاً، بما في ذلك موظفي الموارد البشرية، وتكنولوجيا المعلومات، والعمليات، ومركز الاتصال، الذين نعمل معهم على تحقيق أقصى قدر من الكفاءة، حيث توجد زاجل في السوق متمتعة بسمعة عالية، لجهة الثقة وتسليم الطرود في وقتها المحدد».

وقالت: نعمل الآن على توسيع وتطوير أسطولنا، لكي نحصل على حصة أكبر من السوق في مجال الشحن البحري والجوي، ولدينا شراكة مع شركات نقل عالمية. وبالإضافة إلى الشراكات المتعددة التي عقدناها مع معظم الجهات الحكومية في دبي، إلا أن خطتنا تستهدف توسيع عملياتنا في إمارات أخرى. وأشارت الرئيس التنفيذي لشركة زاجل: افتتحنا مؤخراً، مركزاً في أبوظبي، وسوف نبدأ هذا الشهر عملياتنا من هناك، كما نستهدف افتتاح فروع في المناطق الشمالية، عبر استراتيجية تعتمد على الأعمال.

مؤسسات صغيرة

وأضافت كبنجي: «نهدف من وراء منصتنا التجارية الرقمية، تشجيع ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال. كما أطلقنا خدمة جديدة، تتلخص في توصيل الأدوية التي نقوم باستلامها من المؤسسات الصحية إلى المرضى في منازلهم، للارتقاء بمستوى رضا عملائنا».

ومن أجل نشر الخدمات الجديدة وخطة التوسع، فقد وضعت زاجل، خطة استراتيجية للقيام بحملة تسويقية جديدة، عبر وسائل الإعلام الرقمية، علاوة على الموقع الذكي لشركة زاجل، ووسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الذكية. وقالت كبنجي: «سنعمل أيضاً على إضافة خاصية الدفع الذكي إلى خدماتنا، وإدخال ميزات جديدة على تطبيقات الهواتف الذكية خاصتنا، حيث نعمل على تغيير علامتها التجارية، وتحسين ميزاتها، حيث سيكون هناك ميزات تمكن العملاء من القيام بالحجز والتتبع المباشر لشحناتهم، بالإضافة إلى توفير قنوات الدفع».

وعن خطط الشركة المستقبلية حول التجارة الرقمية، قالت كبنجي: «نخطط للتعاقد مع منصات وشركات التجارة الرقمية الموثوقة، من حيث الحجم والجودة».

تعليقات

تعليقات