إكسبو 2020 دبي يدعم الابتكار للتغيير الإيجابي

نجيب العلي مع عدد من المتطوعين المشاركين في فعاليات الابتكار | من المصدر

نظم وشارك في 20 فعالية بالتعاون مع شركائه

جدد إكسبو 2020 دبي، التأكيد على التزامه بتحفيز التعاون، ودفع عجلة الابتكار عالمياً، من خلال سلسلة من المبادرات والفعاليات التي أقيمت خلال شهر الإمارات للابتكار.

وعلى مدار فبراير، كان لإكسبو 2020 دبي، مشاركة فعالة في شهر الإمارات للابتكار، حيث نظم وشارك في أكثر من 20 فعالية، بالتعاون مع شركائه وهيئات أخرى بارزة في جميع أنحاء الدولة، بالاشتراك مع الأطراف المعنية الرئيسة من الحكومة وقطاع الأعمال والأوساط الأكاديمية.

وقال نجيب محمد العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي: يسهم شهر الإمارات للابتكار، باعتباره واحداً من أكبر المبادرات العالمية، التي تركز على الابتكار والإبداع الإنساني، بشكل كبير، في تعزيز مكانة الدولة، باعتبارها مركزاً عالمياً للابتكار.

ويفخر إكسبو 2020 دبي، بدعم هذه المبادرة، واستراتيجية الابتكار في الإمارات، التي تهدف إلى إلهام الابتكار ودعمه لصنع تأثير إيجابي دائم على المجتمع. يمثل الابتكار صميم فكر إكسبو 2020 دبي، باعتباره العنصر الأساسي في شعاره الرئيس، تواصل العقول، وصنع المستقبل، ومواضيعه الفرعية، الفرص، والتنقل والاستدامة.

وتاريخياً، كانت معارض إكسبو الدولية منابر للابتكار، حيث شهدت الكشف عن عدد من الاختراعات الهامة، بما في ذلك جهاز الفاكس في «المعرض العظيم» في لندن عام 1851، والهاتف في فيلادلفيا في عام 1876، والبث التلفزيوني التجاري في نيويورك في عام 1939. ويسعى إكسبو 2020 دبي، لإلهام الدول والشركات ورواد الأعمال والشباب، لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات العالمية، ليكون الابتكار من الجميع وإلى الجميع.

وقال نجيب محمد العلي: «لطالما كان الهدف الرئيس لإكسبو الدولي، هو عرض الابتكار على الساحة العالمية، ولا يمثل إكسبو 2020 دبي، استثناء من ذلك. الابتكار هو المكون الأساسي في نهجنا.

لن نكتفي بكوننا منصة للمشاركين والشركاء، من أجل عرض المحتوى المبتكر وإظهاره، ولكن سيكون الابتكار متضمناً في موقعنا، وطوال عملياتنا، لضمان أن يحظى الزائر بتجربة استثنائية. وبنفس القدر من الاهتمام، نسعى لترك إرث مؤثر وذي مغزى ومستدام للأجيال القادمة، لاستخدام البنية التحتية الذكية التي سيتم بناؤها لإكسبو 2020».

نشاط

شهد شهر فبراير، توقيع مذكرة تفاهم بين إكسبو 2020، وكل من شريكه من فئة شريك أول رسمي للبنية التحتية وعمليات التشغيل الذكية، شركة سيمنس، وشريك إكسبو الرسمي للطاقة المستدامة، هيئة كهرباء ومياه دبي، لتطوير أول منشأة تجريبية للتحليل الكهربائي الهيدروجيني، تعمل بالطاقة الشمسية في المنطقة.

ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى تسريع دمج الطاقة المتجددة في إمدادات الطاقة، ويمهد الطريق للانتقال إلى اقتصاد مستدام وأخضر في الإمارات. وكان لإكسبو 2020، حضور كبير في القمة العالمية للحكومات.

وقد شاركت معالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة للتعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، وجهات نظرها حول معارض إكسبو الدولية، كمنصة للتعاون، في جلسة بعنوان «معارض إكسبو الدولية: شراكات عالمية تلهم الحكومات والشعوب». وأيضاً شارك في الجلسة جو كيزر الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة سيمنس، ووانغ جينزن منظم إكسبو شنغهاي في عام 2010، وكبير ممثلي جناح الصين في إكسبو ميلانو الدولي 2015.

تمكين

في إطار برنامج إكسبو لايف، برنامج الابتكار الاجتماعي والشراكة في إكسبو 2020، يشجع برنامج الابتكار للجامعات، طلاب الجامعات على العمل معاً لحل المشكلات التي تؤثر في المجتمع، بشكل خلاق.

وفي دورته الأولى، اختار برنامج الابتكار للجامعات، 19 مشروعاً فائزاً من بين 280 طلباً تقدم بها 1000 طالب يدرسون في 40 جامعة في أنحاء الإمارات. وخلال شهر فبراير، سافر «إكسبو لايف» على مسار شهر الإمارات للابتكار، لتقديم الجوائز للفرق الفائزة.

كما طور فريق تواصل الشباب في إكسبو 2020، مكعب الابتكار من إكسبو، الذي يدعو المعلمين والطلاب لاستكشاف قصة الابتكار، ويشجع الطلاب على التفكير بشكل خلاق في الاختراعات، وإلهامهم ليصبحوا الجيل القادم من المبتكرين.

واستضاف إكسبو 2020، جلسة لقاء المشترين لرواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاع الأمن، كجزء من التزامه بتشجيع الابتكار داخل مجتمع الأعمال. وقد أتاح هذا الحدث، فرصة للشركات لتقديم التقنيات الأمنية والابتكارات مباشرة إلى فريق إكسبو، والمساهمة في تقديم حدث سالم وآمن.

حلول

يعمل فريق تواصل الشباب في إكسبو 2020، مع معهد دبي للتصميم والابتكار، لإلهام الشباب لإيجاد حلول مبتكرة للتحدي الذي سيواجهه إكسبو 2020 - الطوابير. وجرى إطلاق مسابقة «التحدي الاجتماعي في طوابير إكسبو 2020»، التي عقدت كجزء من مشروع تصميم الفضاءات في معهد دبي للتصميم والابتكار، لتتحدى الطلاب لتصميم تجربة أو منتج أو خدمة تصنع علاقات بين الثقافات، بينما الناس ينتظرون في الطوابير. وزار فريق تواصل الشباب أيضاً، مدارس في أنحاء الدولة، للتفاعل مع الطلاب، وتشجيع الشباب على التفكير في أهمية الابتكار في حياتهم اليومية.

ورش

ونظم إكسبو 2020، عدداً من ورش العمل، لتمكين موظفي إكسبو من العمل بشكل مبتكر، وتنفيذ حلول إبداعية من شأنها أن تؤثر بشكل إيجابي في بيئة العمل وفي إكسبو 2020.

وسهلت «إس إيه بي»، شريك إكسبو من فئة شريك أول رسمي للحلول البرمجية المبتكرة، ورش عمل حول «التفكير التصميمي»، ركزت على توليد أفكار عملية مبتكرة للتنفيذ، استناداً إلى احتياجات الإدارات، بما في ذلك الأمن، وتجربة الزائر، والاستدامة. وقدم شريكا الخدمات الرقمية الرسميان من فئة شريك أول، أكسنتشر واتصالات، عرضاً مشتركاً أمام موظفي إكسبو، لأحدث الاتجاهات في «مستقبل الأعمال والتكنولوجيا والتصميم».

وكان إكسبو ممثلاً في لجان التحكيم في مسابقة الابتكار، التي استضافها شريك إكسبو 2020 المصرفي الرسمي من فئة شريك أول، بنك الإمارات دبي الوطني، وورشة عمل للتفكير التصميمي، قادتها شركة «إس إيه بي».

وطرحت مبادرة «إس إيه بي»، تحدياً أمام 20 طالباً من الجامعة الأميركية في الشارقة، لتبادل الأفكار حول الكيفية التي يمكن بها لإكسبو 2020، أن يكون الأكثر استدامة على الإطلاق.

متطوعون

كان متطوعو إكسبو 2020، حاضرين في فعاليات رئيسة بشهر الإمارات للابتكار، نظمها إكسبو 2020، والعديد من الهيئات الحكومية في جميع أنحاء البلاد، لإظهار الدعم والالتزام بهذه المبادرة الوطنية الهامة.

ومن خلال حافلة الابتكار، التي سافرت على طوال شهر الإمارات للابتكار، خلال شهر فبراير، فتح إكسبو 2020، الباب لتسجيل المتطوعين، ليتيح للأفراد فرصة أن يكونوا جزءاً من المعلم المهم في تاريخ الإمارات.

تعليقات

تعليقات