#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«إيكونومست» تتوقّع نمواً قوياً لناتج الإمارات في 2020 إلى 4.4%

ذكرت وحدة «الإيكونومست إنتلجانس»، أن النمو في الإمارات سيتعزز في 2019 على خلفية انقضاء اتفاقية أوبك لخفض الإنتاج، وارتفاع أسعار البترول التي ستتراوح عند 60.9 دولاراً للبرميل في 2018-2022، بزيادة على 54.4 دولاراً للبرميل في 2017.

وتوقع التقرير أن يناهز معدل النمو 3.2% سنوياً خلال الفترة الواقعة بين 2018-2019. مضيفاً أنه رغم التوترات السائدة في المنطقة، فإن دبي ستستفيد من دورها كوجهة تجارية لممارسة الأعمال. وعلى هذا الأساس، وعلى خلفية تعديل توقعاتها للنمو في 2020، فإن الوحدة تتوقع أن يكتسب نمو الناتج المحلي الإجمالي للإمارات زخماً في 2020-2022 إلى ما يناهز 4.4%.

حتى بعد فرض بعض الرسوم، فإن العبء الضريبي الكلي يبقى من بين الأدنى في العالم، مع عدم وجود رسوم طوابع، أو ضريبة الأرباح الرأسمالية أو ضرائب على الشركات. ولقد كثفت الإمارات جهودها للريادة في استخدام التكنولوجيات الجديدة كجزء من استراتيجيتها الاقتصادية الأوسع نطاقاً والتنمية والتنويع. وسوف تركز دبي أيضاً على تطوير اللوائح المالية والعقارية، وكذلك البنية التحتية، بما في ذلك المناطق الحرة، لتعزيز جاذبيتها لدى المستثمرين الأجانب والزوار.

وتوقع التقرير أن تؤدي الزيادة الكبيرة في أرباح صادرات السلع غير النفطية، وانتعاش عائدات تصدير النفط المترتبة عن الطلب الإقليمي والعالمي الأقوى، إلى المحافظة على فائض الحساب الجاري خلال فترة التوقع.

 

تعليقات

تعليقات