تطبيق الضريبة لا يؤثر في أجواء الثقة بدول التعاون - البيان

تطبيق الضريبة لا يؤثر في أجواء الثقة بدول التعاون

أظهر الاستطلاع الأحدث للظروف الاقتصادية العالمية، أن أجواء الثقة مستقرة في منطقة الشرق الأوسط، حتى بعد بدء دول مجلس التعاون الخليجي تطبيق ضريبة القيمة المضافة في مطلع العام الحالي.

وبيّن الاستطلاع الذي يصدر كل ثلاثة أشهر عن جمعية المحاسبين القانونيين البريطانية ومعهد المحاسبين الإداريين، الصعوبات المتوقعة في المستقبل، إلى جانب تسليط الضوء على فرص النمو المحتملة.

من جانبها، قالت ليندسي ديغوف دي نانك، رئيسة جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية في الشرق الأوسط:

على صعيد إيجابي، شهد الإنفاق الحكومي بعض التحسّن في الإمارات، ما يعكس متانة وضعها المالي مقارنة مع الدول الأخرى في المنطقة، مع ظهور مؤشرات التخفيف من التقشف المالي خلال عام 2018، مع استمرار تعزيز القطاعات غير المعتمدة على النفط.

ورأى نارايانان فايدياناثان، رئيس قسم تحليل معلومات الأعمال لدى جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية (ACCA)، أن الثقة الاقتصادية بقيت مرتفعة نسبياً، على الرغم من التراجع الطفيف مقارنة بالربع الماضي.

وقال فايدياناثان: على الرغم من التراجع الطفيف، فإن مستوى الثقة الاقتصادية المرتفع نسبياً يعكس توقعات اقتصادية مستقبلية قوية. التوقعات الإجمالية لعام 2018 واعدة، لجهة النمو الاقتصادي العالمي والثقة. ومن المتوقع أن تستمر بوادر الانتعاش الاقتصادي العالمي التي بدأت عام 2017، مع حصول تقدم بالنسبة إلى الأسواق المتقدمة والناشئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات