العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أحمد الفلاسي: أهمية تعزيز التعاون للتغلب على تحديات قطاع الطاقة العالمي

    قال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة: «جهود تُشكر عليها شركة مصدر بتنظيم نسخة هذا العام من القمة العالمية للطاقة، وأسبوع أبوظبي للاستدامة الذي يشكّل إحدى أهم المنصّات الخاصة بقطاع الطاقة. وقد أكدت النقاشات، التي جرت على مدى الأيام القليلة الماضية، أهمية تعزيز التعاون للتغلب على التحديات الرئيسة في قطاع الطاقة العالمي، والوصول إلى أفضل الممارسات والآليات لتوظيف الفرص الكامنة فيه».

    وأضاف: «لطالما أدركت قيادتنا الرشيدة الدور الجوهري الذي تضطلع به تقنيات الطاقة المتجددة المُبتكرة في تحفيز النمو الاقتصادي المستدام، وتعزيز تنافسية الإمارات عالمياً، وفي الوقت الذي تمضي فيه دولة الإمارات في مسيرتها نحو تحقيق رؤيتها الرامية إلى أن تكون واحدة من أكثر الدول ابتكاراً في العالم، يمثل شركاؤنا من مؤسسات التعليم العالي دعامة أساسية في ترسيخ منظومة بحثية متميزة، تدعم ثقافة الابتكار وإيجاد الحلول الخلّاقة في هذا القطاع وغيره. ومن هذا المنطلق، تأتي أهمية مواءمة الأبحاث العلمية مع احتياجات القطاع الخاص، في إطار الرؤية الوطنية وتوجهاتها نحو بناء اقتصاد متنوّع وقائم على المعرفة».

    وقال الفلاسي: «نحرص في وزارة التربية والتعليم على تنسيق الجهود، ووضع ومتابعة الأهداف ذات الأولوية، التي تتمثّل إحداها في تهيئة بيئة علمية تحفّز ثقافة البحث والابتكار، على أن تكون مُخرجات هذا النظام رافدة ومحقّقة لأهداف الاستدامة، سواء على صعيد مؤسسات ومعاهد التعليم العالي لدينا، أو عن طريق العمل عن كثب مع الجهات المعنية، فالهدف هنا هو تمكين شبابنا وصقل مهاراتهم وقدراتهم، بما يمكّنهم من الإسهام في صياغة مستقبل مستدام لدولة الإمارات والعالم».

    طباعة Email