«كهرباء ومياه دبي» تستعرض أحدث مشروعاتها ومبادراتها المبتكرة - البيان

«كهرباء ومياه دبي» تستعرض أحدث مشروعاتها ومبادراتها المبتكرة

تشارك هيئة كهرباء ومياه دبي في الدورة الحادية عشرة من القمة العالمية لطاقة المستقبل، إذ تستعرض الهيئة أحدث مشروعاتها ومبادراتها المبتكرة في مجال الطاقة المتجددة في المعرض المصاحب للقمة التي تنظمها شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. يأتي ذلك في إطار استراتيجية الهيئة لدعم الجهود المحلية والعالمية في الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة، وجهودها لاستشراف مستقبل الطاقة.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «رسّخت الإمارات مكانتها الريادية العالمية في قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، انطلاقاً من رؤية ثاقبة تستشرف المستقبل، وتستعد لتصدير آخر برميل نفط عبر تنفيذ مشاريع نوعية لزيادة نسبة الطاقة المتجددة ضمن مزيج الطاقة، ويسعدنا المشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل، لتبادل تجاربنا وخبراتنا واستعراض مبادراتنا المبتكرة، وجهودنا في مجال تطوير التقنيات الإحلالية في مجالات الطاقة المتجددة والنظيفة لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة، وتعزيز البحث والتطوير، بهدف التوصل إلى حلول مبتكرة ومستدامة، وتوحيد الجهود للتصدي للتحديات التي تواجه قطاع الطاقة».

وأثنى الطاير على جهود «مصدر» في تنظيم القمة العالمية لطاقة المستقبل التي باتت منصة مهمة لتبادل الخبرات، وتسليط الضوء على دور دولة الإمارات في التحول نحو طاقة المستقبل.

وتابع: «نستعرض خلال مشاركتنا في القمة، جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في تطوير مشروعات الطاقة المتجددة ودعم البحوث والتطوير، في إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى جعل الإمارة مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وزيادة نسبة الطاقة النظيفة في دبي لتصل إلى 75% بحلول 2050».

ومن أبرز مشروعات الطاقة الشمسية التي تنفذها الهيئة، مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية على مستوى العالم في موقع واحد بطاقة إنتاجية تصل إلى 5000 ميغاواط بحلول عام 2030، وباستثمارات تصل إلى 50 مليار درهم. وسيسهم المجمع عند اكتماله في تخفيض أكثر من 6.5 ملايين طن من انبعاثات الكربون سنوياً.

وتستعرض الهيئة، خلال مشاركتها في القمة العالمية لطاقة المستقبل، عدداً من أبرز مشروعاتها ومبادراتها، تشمل مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ومبادرة «شمس دبي» لربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني، و«الشاحن الأخضر»، لإنشاء البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات