تدشين أول فنادق «بيوت العطلات» في رأس الخيمة

خالد بن سعود خلال الافتتاح بحضور خالد عبد الله يوسف والمسؤولين | البيان

تم مساء أول من أمس افتتاح أول فندق فاخر من فئة بيوت العطلات في إمارة رأس الخيمة، بمنطقة الجزيرة الحمراء، في إطار المشروع العقاري، الذي دشنته شركة كي في رأس الخيمة، وتدير الفندق وتشغله شركة جنة لإدارة الفنادق والمنتجعات، تحت اسم "جنة بلايس فيلات رأس الخيمة".

حضر الافتتاح الشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي، رئيس شركة جزيرة "المرجان" السياحية في رأس الخيمة، رئيس مجلس إدارة شركة سيراميك رأس الخيمة والشيخ محمد بن حميد القاسمي، العضو المنتدب لمنطقة رأس الخيمة الاقتصادية "راكز".

وحسن محيمد، النائب العام لإمارة رأس الخيمة، ومنذر بن شكر، المدير العام لدائرة بلدية رأس الخيمة، وهيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وأحمد الحمادي، المدير العام لدائرة الخدمات العامة، ورجلا الأعمال سيف راشد حمر عين ومحمد عبد الكريم، وحشد من المسؤولين والشخصيات ورجال الأعمال والمستثمرين والمهتمين بالقطاع السياحي والفندقي في الإمارات.

وأكد خالد عبد الله يوسف آل عبد الله، رئيس مجلس إدارة "كي" الاستثمارية، مقرها في رأس الخيمة، أن الشركة تمتلك رؤية استثمارية وطنية في مشروعها الجديد ومشاريعها الأخرى في رأس الخيمة، تهدف إلى تطوير القطاع الفندقي والسياحي في الإمارة،.

وإضافة منتجات فندقية سياحية نوعية فيها، ترجمة لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، موضحاً أن المشروع أنجز وفق مواصفات عالمية، وأبرمت شركة "كي" عقداً يمتد 5 أعوام مع "جنة" لإدارة الفندق وتشغيله ضمن المشروع العقاري.

تصميم

وأضاف أن الشركة استثمرت 40 مليون درهم في المشروع، الذي صممته شركة أميركية متخصصة، مقرها في كاليفورنيا، وتبلغ مساحته الإجمالية 60 ألف قدم مربعة، ومساحة البناء "أفقياً" 70 ألف قدم مربعة، وتتكون كل "فيلا" فاخرة من 3 طوابق، وتبلغ مساحة كل منها 2600 قدم مربعة، وتضم 4 غرف نوم، مع حمام خاص "ماستر" لكل منها، وحوض سباحة لبعض "الفلل".

ومطبخ متكامل، وصالون وحجرات متنوعة، وشرفتين، مع استغلال السطح "الروف" كجلسة خاصة ومنطقة للشواء.

وشدد على أن الشركة الاستثمارية تعمل على تعزيز توجه رأس الخيمة لتبية حاجات قطاعها السياحي، المقدرة بـ10 آلاف غرفة فندقية، يتوفر منها حالياً 5 آلاف غرفة، إذ تسعى "كي إنفست" لسد العجز وتلبية الطلب بمشاريع فندقية سياحية متميزة وفاخرة، لافتاً إلى أن الشركة استحدثت الترخيص الفندقي لهذا النوع الجديد من الفنادق في الإمارة، واستقطبت "جنة"، الشركة الإماراتية المتميزة في إدارة الفنادق والمنتجعات، للاستثمار في القطاع السياحي في رأس الخيمة.

وقال نعمة عماد درويش، الرئيس التنفيذي لمجموعة "جنة"، إن سوق رأس الخيمة متعطش جداً للاستثمارات الفندقية والسياحية، وبحاجة ملحة لـ"الخدمات المكملة" للخدمات الفندقية والقطاع السياحي، لأهميتها البالغة وقيمتها في خدمة السياح وجذبهم، كالمطاعم والنشاطات السياحية المتنوعة في البيئات المختلفة، الجبلية والبحرية والصحراوية.

حجز إلكتروني بالكامل

وبين أن الفندق الجديد، الذي يمتاز بالحجز الإلكتروني بالكامل، هو الثاني من نوعه لـ«جنة» في سوق رأس الخيمة، بعد الأول، الذي افتتح في وقت سابق بميناء العرب، فيما تشكل المرة الأولى، التي تصدر فيها رأس الخيمة رخصة سياحية لمفهوم وخدمات بيوت العطلات «هوليدي هوم» الفندقية، مشيراً إلى أن الفندق فتح أبوابه أمام النزلاء مع بداية العام الجديد، قبل نحو 9 أيام، وحظي بطلب واسع النطاق، وبلغت نسبة الإشغال فيه خلال رأس السنة الميلادية 100%.

وأشار هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، إلى أن «جنة بلايس فيلات رأس الخيمة»، يعد الفندق الـ47 في رأس الخيمة، وتتراوح معظمها بين فئتي الأربع والخمس نجوم، ويتفرد بعملية الحجز «أون لاين» بالكامل.

وهو ما يشمل كافة متطلبات الحجز، بما فيها تصوير جواز السفر وتقديم الوثائق المطلوبة، والحصول على «رقم سري» لكل نزيل جديد، لفتح الباب الإلكتروني لـ«الفيلا»، بواسطة قفل إلكتروني متصل بخدمة «الواي فاي»، يتوجه في ضوئه النزيل إلى «الفيلا» داخل الفندق دون الحاجة إلى استقبال «ريسيبشين» أو مفتاح، ودون الحاجة لإجراءات الدخول والخروج التقليدية «شيك إن» و«شيك آوت».

80 %

ولفتت صوريا بن بادة، مديرة التسويق في مجموعة جنة، إلى أن المجموعة الفندقية الوطنية باتت تمتلك 6 فنادق ومنتجعات في الإمارات، خلال 4 أعوام من عمرها الفتي، وهي 5 فنادق ومنتجع واحد، بواقع فندقين في كل من أبوظبي، دبي، ورأس الخيمة. وتقدر نسبة الإشغال بفنادقها في المتوسط بـ80% تقريباً.

تعليقات

تعليقات