العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ملتقى الإمارات للآفاق الاقتصادية ينطلق اليوم بأبوظبي مشروعات واعدة

    تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، تنطلق اليوم فعاليات الدورة الخامسة لملتقى الإمارات للآفاق الاقتصادية في فندق سانت ريجنس بجزيرة السعديات في أبوظبي بمشاركة عدد كبير من مسؤولي دائرتي التنمية الاقتصادية في أبوظبي ودبي ونخبة من الخبراء الاقتصاديين العالميين والمحليين.

    وممثلي مجتمع الأعمال والمؤسسات المالية بهدف تسليط الضوء على دور الاستثمار الأجنبي المباشر والتجارة في تحفيز الابتكار والإنتاجية ودفع مسار النمو والازدهار في دولة الإمارات. وتستعرض الدورة الجديدة الآفاق الاقتصادية لدولة الإمارات للعام 2018 وذلك في ضوء مستجدات وتطورات الاقتصاد العالمي وتوقعاته المستقبلية إلى جانب استعراض أهم التطورات الاقتصادية في إمارتي أبوظبي ودبي وآفاقهما المستقبلية.

    وأشاد خليفة المنصوري وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي بالتعاون المثمر والمتميز بين دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي ونظيرتها في دبي وذلك بهدف تنظيم هذا الملتقى الذي يجسد عمق الشراكة الاستراتيجية والتكامل بين الجهتين في إطار تدعيم الجهود الرامية إلى تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة على مستوى دولة الإمارات.

    تطورات

    وتنطلق الفعاليات بكلمة لمعالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، يسلط فيها الضوء على أبرز التطورات والمستجدات على الساحة الاقتصادية والتنموية في الإمارات في ظل المشاريع التنموية في مختلف إمارات الدولة.

    ويلقي سيف الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي كلمة حول ما تشهده الإمارة من مرحلة تحول جديدة في التوسع والتطور الاقتصادي المبني على رؤية ثاقبة لقيادة الإمارة الرشيدة والتي تهدف إلى الانتقال بالاقتصاد المحلي إلى طور جديد من أطوار التنمية المبنية على المعرفة والاستدامة.

    آفاق

    وتشهد فعاليات اليوم الأول للملتقى مناقشات حول الآفاق الاقتصادية للدولة للسنوات المقبلة، إضافة إلى السياسة الضريبية الجديدة في الدولة مع إشارة خاصة إلى دور ضريبة القيمة المضافة في تحقيق الاستدامة المالية والمضي قدماً في مشاريع التنمية الاقتصادية.

    ويركز اليوم الثاني على واقع الاستثمار الأجنبي المباشر في الدولة وآفاق المستقبل والسياسات المقترحة لتعزيز مساهمة هذه الاستثمارات في برامج وخطط التنمية والمبادرات الاستراتيجية التي أعلنتها الدولة أخيراً، كما ستتم مناقشة برامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص ودورها المأمول في تعزيز مشاريع التنمية الاقتصادية في الإمارات.

    تحت رعاية هزاع بن زايد

    كما يلقي سامي القمزي مدير عام اقتصادية دبي كلمة يسلط فيها الضوء على التطورات الاقتصادية والتنموية التي تشهدها إمارة دبي، وذلك في ضوء ما تشهده من مشروعات تنموية واعدة من شأنها أن تسهم في جذب الاستثمارات وتعزز من مكانة دبي كمركز تجاري واستثماري في المنطقة والعالم.

    طباعة Email