العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إنفاق

    معدلات بيع طبيعية وتدقيق أكبر في الفواتير بأسواق دبي

    واصلت حركة المبيعات والتسوق مستوياتها الطبيعية في دبي منذ بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة بالرغم من بعض التكهنات بتأثر الإنفاق الاستهلاكي، إذ استمرت وتيرة البيع والشراء في مختلف المنافذ التجارية بمعدلاتها الاعتيادية لكن مع تدقيق أكبر من قبل المستهلكين على الفواتير وحساب الكلفة الإضافية التي تفرضها الضريبة.

    وهو ما يعكس ازدياد الوعي لدى المستهلك بمراجعة دقة فاتورة المشتريات وحساب إنفاقه بشكل أكبر من ذي قبل، مما قد يساعد على الحد من الإسراف في المشتريات وتجنب العادات الاستهلاكية غير الصحية، مع توقعات بنمو الاتجاه نحو قنوات التوفير والادخار على غرار الودائع المالية وغيرها.

    وبشكل عام لاحظ العديد من الأفراد والعائلات أن نسبة «القيمة المضافة» بحد ذاتها لم ترفع فواتير الإنفاق اليومية بشكل كبير.

    طباعة Email