دبي تبهر العالم بأنجح قصص صناعة الضيافة

ذكر موقع «Tophotel News» ومقره «روتينبيرغ» أنه يبدو أن هناك عنصر جذب يجعل المسافرين يفتتنون بهذه الواحة الصحراوية، التي انبثقت من باطن الرمال موفرة كل أنواع الإثارة والأضواء الساطعة والاسترخاء وهي صيغة برهنت نجاعتها منذ سنوات عديدة في لاس فيغاس في الولايات المتحدة، وستكون عامل نجاح أقوى بكثير في دبي خلال الوقت الحالي.

تصاميم جديدة

وأضاف موقع المنصة الألمانية المتخصصة في البناء والتصميم وتشغيل الفنادق أن دبي برزت في العقدين الماضيين، لتصبح منارة متألقة في الصحراء، وواحدة من أنجح قصص صناعة الضيافة المحسوسة والعينية في هذا العصر، وبعبارة أخرى، كان النمو في صناعة الفنادق في هذه المدينة في السنوات الأخيرة هائلاً، والتصاميم الجديدة للعقارات في دبي هي على الدوام من بين الأفخم والأكثر إبهاراً في العالم أجمع. وأشار الموقع إلى أن نظرة على البيانات من قاعدة بيانات «توفوتيلكونستروكشين» تبيّن أن ذلك ليس غريباً، لأن محفظة المشاريع في دبي مرشحة للمضي قدماً في ازدهارها، بما مجموعه 168 مشروعاً يمكن أن يتمخض عنها ما يصل إلى 109.898 غرفة.

إنجاز سريع

ووسط هذا النمو، فإن الأكثر إثارة للإعجاب حيال ما تم إنجازه في دبي هو الطبيعة الراقية للعديد من العقارات إذ أن النجاح في بناء فنادق فاخرة يمثل فعلياً تحدياً حقيقياً، والقدرة على القيام بذلك على فترة زمنية قصيرة نسبياً أكثر تحدياً، ولكن هذا هو بالضبط ما تم تحقيقه في دبي. وأضاف أن أكثر ما يلفت النظر في دبي هو أن محفظة المشاريع تظهر نمواً كبيراً في المستقبل القريب والآني، حيث من المقرر افتتاح 74 مشروعاً في العام المقبل، مقابل 38 مشروعاً في 2019 و51 مشروعاً في 2020 وما بعده.

تعليقات

تعليقات