العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مشاركة صينية كبيرة في ملتقى الاستثمار السنوي 9 أبريل

    من المتوقع أن تشهد الدورة الثامنة من ملتقى الاستثمار السنوي التي ستعقد في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 9 إلى 11 أبريل 2018، مشاركة صينية كبيرة تتجاوز المشاركات المميزة خلال الأعوام الماضية.

    وقال لي جين الملحق التجاري والاقتصادي بالقنصلية الصينية في دبي: تشارك الشركات الصينية حالياً بشكل أكبر في العديد من المشاريع التطويرية في الإمارات، في وقت تجاوز فيه حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي حاجز 35 مليار دولار (128.4 مليار درهم) ومن المتوقع أن يتجاوز بنهاية العام إجمالي المبادلات التجارية لعام 2016 والمقدرة بنحو 46.3 مليار دولار(170 مليار درهم).

    وأشار إلى أن الشركات الصينية عززت خلال السنوات الماضية من حضورها واستثماراتها في الإمارات في مختلف القطاعات لاسيما في مشاريع البنية التحتية الضخمة ومنها مشاريع محطات الطاقة في دبي.

    ملتقى

    وأضاف: ستشهد الأشهر المقبلة زيادة كبيرة في مشاركة المستثمرين الصينيين في المشاريع التطويرية في دولة الإمارات، ونرى في ملتقى الاستثمار السنوي الذي سيقام في أبريل المقبل، منصة مثالية للشركات والمستثمرين الصينيين للتعرف على المزيد من الفرص الاستثمارية.

    وقال باو نينج مدير المعارض والمؤتمرات في الوكالة الصينية لترويج الاستثمار: تمكنت الصين من جذب استثمارات أجنبية مباشرة خلال العام 2016 بلغت 134 مليار دولار، وزيادة استثماراتها الخارجية بنسبة 44% لتصل إلى 183 مليار دولار، ما يجعلها أكبر دولة مصدرة لرؤوس الأموال في العالم، ونتوقع أن يتجه جزء من استثماراتنا المستقبلية إلى الإمارات. واستقطبت الإمارات خلال العام الماضي استثمارات أجنبية مباشرة زادت على 9 مليارات دولار (33 مليار درهم) وفقا لتقرير الاستثمار الأجنبي المباشر للعام 2017 الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «أونكتاد» الذي قدر حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة الصادرة من الإمارات بنحو 15.71 مليار دولار (57.65 مليار درهم).

    علاقات

    وأكدت اللجنة الإدارية المركزية للأعمال بمنطقة جوانجزو تيانهي مشاركتها بملتقى الاستثمار لترسيخ علاقاتها بالإمارات حيث إنها تمثل سوق استيراد ضخمة للعديد من المنتجات والصناعات التي تتخذ جوانجزو تيانهي مقراً لها. ومن المتوقع أن يستقطب ملتقى الاستثمار السنوي على مدار الأيام الثلاثة التي سيقام فيها ما يقارب 20 ألف مستثمر وزائر، في إطار ربط الأسواق المتقدمة والناشئة من خلال الاستثمار الأجنبي المباشر تحت عنوان «الشراكات من أجل النمو الشامل والتنمية المستدامة».

    شراكة

    قال داوود الشيزاوي، رئيس اللجنة المنظمة لملتقى الاستثمار السنوي: تعتبر الصين ثاني أكبر شريك تجاري للإمارات التي تمثل نقطة عبور لأكثر من 60% من الصادرات الصينية إلى أسواق المنطقة، الأمر الذي انعكس على المبادلات التجارية غير النفطية بين البلدين التي ارتفعت إلى 46.3 مليار دولار في العام 2016، لهذا فإنه من المتوقع أن نشهد طفرة كبيرة في المبادلات التجارية بين البلدين خلال السنوات القليلة المقبلة مع انطلاق مبادرة «حزام واحد- طريق واحد».

    طباعة Email