العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جارتنر: مديرو تقنية المعلومات في المنطقة يركّزون على ترشيد التكاليف

    أكدت شركة جارتنر أن مبادرات ترشيد التكاليف والاكتفاء الذاتي تحظى بأهمية قصوى لدى مديري تقنية المعلومات في المنطقة التي تراجع فيها معدل الإنفاق السنوي على تكنولوجيا المعلومات في العام 2016 بنسبة 2.4% بسبب انخفاض أسعار النفط. وأشارت الشركة إلى أنه يمكن لمديري تقنية المعلومات في دول مجلس التعاون الخليجي الرجوع إلى تقرير هايب سايكل لتقنية المعلومات في منطقة الخليج العربي 2017 والاستعانة به لتحديد أبرز التقنيات الصاعدة في الوقت الذي تشهد فيه الميزانيات الخاصة بتكنولوجيا المعلومات انخفاضاً واضحاً.

    وقال سانتوش راو، مدير الأبحاث في مؤسسة جارتنر: أشار استطلاع أجندة مديري تكنولوجيا المعلومات لعام 2017 من جارتنر إلى أن تقنيات الذكاء الاصطناعي وتحليلات الأعمال بالإضافة إلى التقنيات الجوالة والخدمات السحابية ستحظى بالأولوية إذا ما أمكن الاستثمار في تقنيات جديدة. وهذا يتماشى مع التوجه العام لمنطقة الخليج العربي المتمثل بالتحرك بشكل سريع نحو التحول الرقمي.

    وتتسم التقنيات الخاصة بإدارة بيانات المواطنين والأطر العامة للمدن الذكية وتقنيات تخطيط موارد المؤسسات المعتمدة على إنترنت الأشياء بأنها تحولية بطبيعتها ومن المتوقع أن تصبح هذه التقنيات من أهم التوجهات الرئيسية في غضون 5 إلى 10 سنوات مقبلة، ويعود ذلك إلى الزيادة في أعداد مشاريع التحول الرقمي الجارية حالياً في دول التعاون. ومن المتوقع أيضاً أن تتحول العديد من التقنيات مثل الحوسبة السحابية الخاصة وتقنيات التعافي من الكوارث كخدمة إلى توجهات رئيسية خلال العامين المقبلين.

    29 تقنية

    يُحدد التقرير لهذا العام أبرز 29 تقنية حديثة على مستويات مختلفة من التطور ودرجات متفاوتة من التأثير، والتي ترتبط بشكل وثيق مع قطاع تكنولوجيا المعلومات في دول الخليج، ومن ثم يتم تصنيفها ضمن تقرير جارتنر هايب سايكل الرئيسي.

    طباعة Email