العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موانئ دبي العالمية تستشرف مستقبل سلسلة التوريد في صناعة الحديد والصلب

    شاركت موانئ دبي العالمية؛ المحفز الرائد للتجارة العالمية في أعمال مؤتمر الشرق الأوسط للحديد 2017 والذي أقيم في دبي بمشاركة أكثر من 800 شخص من رواد الصناعة وعدد من الخبراء والمديرين التنفيذين في شركات الحديد والصلب لمناقشة القضايا الملحة التي تؤثر على صناعة الصلب في منطقة الشرق الأوسط للخروج بتوصيات حول سبل مواجهة تحديات هذا القطاع.

    وشدد سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة على ضرورة تبني الابتكار في سلاسل التوريد من كافة شركاء السلسلة من المصنعين والتجار ومقدمي الخدمات اللوجستية والمستهلكين داعياً الشركات إلى مواكبة التغيرات في السوق العالمية بهدف تعزيز تنافسية قطاع الحديد بما يضمن استدامة نموه على المدى الطويل لأن الابتكار والتعاون مع سلسلة التوريد هو مفتاح النجاح.

    وأكد بن سليم أهمية هذا القطاع من حيث مساهمته في عملية التنمية المستدامة نظراً لارتباطه مع كافة القطاعات الصناعية والأنشطة الاقتصادية . وأضاف بن سليم: «تسعى دبي إلى تطوير قطاعات صناعية أساسية على مختلف المسارات بهدف تأسيس اقتصاد قوي ومستدام قائم على تنويع مصادر الدخل وبناء اقتصاد «الإمارات بعد النفط»».

    وأوضح رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية أن قطاع الحديد مقبل على مرحلة جديدة من النمو والتطور عالمياً بما يستدعي تكاتف جميع الشركاء في تقديم خدمات وحلول لوجستية ذات كفاءة ومرونة عالية، حيث تشير منظمة الحديد والصلب العالمية أن نمو الطلب العالمي على هذه الصناعة سينمو بنسبة 0.9% ليصل إلى 1548 طناً مترياً.

    ويلعب ميناء جبل علي والمنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» دوراً محورياً في تمكين صناعة الحديد إقليمياً من خلال قدرة الميناء على مناولة منتجات الحديد والصلب على اختلاف مستوياتها وأحجامها فضلاً عن تخصيص منطقة لصناعة الحديد في جافزا تمتد على مساحة 1.1 مليون متر مربع.

    طباعة Email