العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سلطان القاسمي يشهد الافتتاح بحضور 1000 من المعنيين

    انطلاق «القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة» غداً

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تحت رعاية كريمة وبحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، الراعي الفخري للمبادرة العالمية لإدماج المرأة، تنطلق غداً في إمارة الشارقة فعاليات الدورة الأولى من «القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة»، التي تنظمها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

    وتسعى القمة، التي تنطلق تحت شعار «المرأة.. تميز اقتصادي» ويشارك فيها أكثر من 70 متحدثاً رئيساً من كبار الشخصيات والوزراء ومسؤولي المنظمات المحلية والدولية والخبراء والمتخصصين ورواد الأعمال، وتستمر فعالياتها يومين، إلى تحقيق «أهداف التنمية المستدامة» بشأن التمكين الاقتصادي للمرأة بحلول عام 2030، التي تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2015.

    وسيتم تنظيم 20 جلسة متنوعة على مدار يومي 4 و5 ديسمبر الجاري، تتضمن 7 جلسات رئيسة، و6 جلسات متخصصة، وجلستان تفاعليتان يقدمهما رواد ورائدات أعمال على طريقة الخطابات الارتجالية، بالإضافة إلى جلسات شبابية وفرعية أخرى.

    ويتوقع أن تشهد فعاليات القمة حضور أكثر من 1000 من المهتمين والمعنيين بتمكين المرأة اقتصادياً في ظل تكافؤ الفرص بين الجنسين، باعتباره حقاً إنسانياً أصيلاً، وهدفاً تنموياً مهماً، يؤدي تحقيقه إلى منافع اقتصادية كبيرة على الدول والمجتمعات والأفراد.

    وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: «يحفل برنامج القمة بالعديد من المواضيع المحورية في قضية تمكين المرأة في عالم الاقتصاد بقطاعاته المختلفة، وسيعمل نخبة من الخبراء على تسليط الضوء على أبرز الرؤى والحلول التي من شأنها المساعدة على تبوء المرأة مكانتها الطبيعية في عالم الأعمال والتنمية المستدامة».

    8 جلسات متنوعة

    يشهد اليوم الأول من القمة تنظيم 8 جلسات متنوعة، تبدأ أولاها بجلسة رئيسة، تحت عنوان «التشريعات ومسؤولية القطاع الخاص في تفعيل الدور الاقتصادي للمرأة»، تديرها آن شونغوي، ممثلة مكتب الأمم المتحدة المعني بالمرأة في جنوب أفريقيا.

    وتتناول الجلسة أهمية التشريعات والقوانين الناظمة التي تسنها الحكومات في تمكين المرأة في بيئة العمل، وتشجيعها على الانخراط في مشاريع ذات جدوى، تعزز وضعها ومساهمتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتستعرض أيضاً أهمية التوجه الحكومي في ترسيخ المساواة بين المرأة والرجل، وتشجيع بيئات الأعمال والشركات والمؤسسات على تبني أفضل الممارسات في هذا الجانب.

    ويشارك في الجلسة كل من معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، والسفيرة إيناس مكاوي، مدير إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية، والمحامية نكيرو جوي أوكبالا، المنسقة الوطنية لرابطة شبكة الأعمال النسائية النيجيرية، وهناء السيد، نائب رئيس اللجنة التنوعية والرئيسة في شبكة العليان للسيدات وشركة العليان للتمويل، وكارلا كوفيل، المديرة التنفيذية لمبادرة «بيرل».

    جلسة تفاعلية

    وبالتزامن مع موعد انعقاد الجلسة الثالثة، تنعقد جلسة تفاعلية بعنوان «أصوات ملهمة: توفير بيئة داعمة للمرأة»، تبحث سبل دعم نمو مشاريع وشركات رائدات الأعمال، بالإضافة إلى استعراض عناصر نجاح الأعمال التجارية الخاصة بالنساء ودورها في تعزيز الموقع التنافسي للمشروع، مثل ظروف التمكين المواتية، وتوفير برامج الدعم للمرأة.

    يتخلل الجلسة كلمة رئيسة لمعالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، في حين يشارك في الجلسة كل من: جاسم البلوشي، رئيس مجلس إدارة منتدى الشارقة للتطوير، وإليزابيث فيليبولي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنتدى المفكرين العالميين، وآسيا ريتشيو، مؤسس «إيفولفين وومن»، ورضوان بيغ، استشاري التصميم والريادة الاجتماعية، وأحلام اللمكي، مديرة البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي العام، وهالة كاظم، سيدة الأعمال الإماراتية والمستشارة الاجتماعية.

    التعلم المبتكر

    ويشارك في جلسة تحت عنوان «فرص التعلم المبتكرة» كل من: فومزيل ميلامبو - نغكوكا، وكيل الأمين العام والمدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وساندي التانترا، رئيس التسويق للعلامة التجارية في «غوغل» لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، وبيل بيسي، مؤسِس مدرسة فازينوفا لريادة الأعمال والإبداع، وديما نجم، العضو المنتدب لدى مؤسسة التعليم من أجل التوظيف ــ الإمارات، ورندة طاهر، خبيرة الابتكار والتعليم، ويدير الجلسة آنا فالث، مديرة تمكين المرأة، هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

    المرأة الإماراتية

    وتبدأ فعاليات الجلسة المغلقة الخاصة، «المرأة الإماراتية: إمكانيات وتطلعات»، بحضور قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، الراعي الفخري للمبادرة العالمية لإدماج المرأة.

    ويشارك في الجلسة كل من: الدكتورة موزة الشحي، مديرة مكتب الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي، وخولة الملا، رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وعفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي للمرأة والطفل، وسماح الهاجري، مدير إدارة السياسات الصناعية في وزارة الاقتصاد، وتديرها الكاتبة والمقدمة الإعلامية، صفية الشحي.

    تعهد نماء

    وتشهد القمة العالمية الإعلان عن أسماء الشركات والمنظمات المشاركة في التعهد، الذي دعت كل من (نماء) وهيئة الأمم المتحدة للمرأة قطاعات الأعمال والمجتمع إلى الالتزام به، والعمل الجاد على تأكيد مبدأ المساواة بين الجنسين في العمل وتمكين المرأة اقتصادياً.

    وبموجب التعهد، تلتزم المؤسسات الأكاديمية والمنظمات والهيئات غير الحكومية والدولية، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمؤسسات الكبرى والشركات متعددة الجنسية، بتبني اثنين من مبادئ التمكين الاقتصادي للمرأة، التي تم وضعها من خلال الشراكة الاستراتيجية بين الهيئة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة.

    يشار إلى أن القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، تنظمها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، تحت شعار «المرأة.. تميز اقتصادي»، يومي 4 و5 ديسمبر الجاري في مركز إكسبو الشارقة، وسيتم تنظيمها تباعاً، مرة كل عامين.

    طباعة Email