العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين تشتري 6 أنظمة من «تي آر يو سيميوليشن»

    ■ أحمد بن سعيد يشهد توقيع الاتفاقية بحضور عادل الرضا وجايمس تاكاتس | البيان

    أبرمت أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، المنشأة الحديثة التي أنشأتها طيران الإمارات لتدريب الطيران المبتدئين، اتفاقية مع شركة «تي آر يو سيميوليشن، ترينينج إنكوربوريشن، تيكسترون إنكوربوريشن»، لشراء ستة أنظمة تدريب تشبيهي جديدة للأكاديمية.

    ووقع الاتفاقية، بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، عادل الرضا، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات، الرئيس التنفيذي للعمليات، وجايمس تاكاتس نائب تنفيذي أول أنظمة تشبيهية عالمية واستراتيجية تدريب في شركة تيكسترون إنكوربوريشن، وذلك على هامش فعاليات معرض دبي للطيران.

    وسوف تتسلم الأكاديمية، بموجب هذه الاتفاقية ستة أنظمة طيران تشبيهية كاملة الحركة، تعد الأولى من نوعها في صناعة الطيران العالمية، وتشكل خط إنتاج جديد لـ «تي آر يو». وسوف تصمم ثلاثة أنظمة للتدريب على طائرات «سيروس FNPT2 SR22 G6»، وثلاثة أنظمة للتدريب على طائرات «إمبراير فينوم EV FTD Level II/MCC 100».

    وقال عادل الرضا، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات، الرئيس التنفيذي للعمليات: «تلتزم أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين بالاستثمار في أحدث التقنيات في صناعة الطيران، لتوفير تجربة تدريب غنية، وأكثر إشراكاً للطيارين المبتدئين. ويشكل تعاوننا مع «تي آر يو» على شراء أنظمة تدريب تشبيهية خطوة نوعية في هذا المجال».

    وقال إيان والش، الرئيس والرئيس التنفيذي لـ «تي آر يو»: «تتطلع «تي آر يو» لشراكة طويلة الأجل مع أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، من خلال توفير، ليس فقط أجهزة تدريب طيارين مبتدئين، أنظمة تدريب تشبيهية جديدة لأسطولها الحديث، وإنما أيضاً حلولاً تدريبية شاملة، تغطي كافة القطاعات. ونحن على ثقة بتوفير أنظمة SR-22 وP100EV حلول تدريب متطورة للطلبة».

    وقد صُممت أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، لتكون واحدة من أكثر المرافق المتخصصة في مجال تدريب الطيارين المبتدئين، تقدماً في العالم. وتجمع الأكاديمية بين تقنيات فائقة الحداثة في فصول وقاعات تدريبية، وأسطول معاصر قوامه 27 طائرة تدريب، بهدف تزويد الطلبة ببرامج تدريب، تتسم بأرفع مستويات الكفاءة والفعالية.

    وبعد أن تتسلم أجهزة الطيران التشبيهي كاملة الحركة من «تي آر يو»، سوف تتمكن الأكاديمية من توفير منصة تدريب متكاملة للطيارين المبتدئين، ما يتيح لهم تعزيز وإثراء معارفهم وخبراتهم ومعلوماتهم المهنية. كما يتيح التدرب على هذه الأنظمة، الارتقاء بعمليات التدريب التقليدية التي تتم عادة باستخدام أنظمة أقل تطوراً.

    وسيتمكن الطلبة عقب الانتهاء من التدرب على هذه الأنظمة، قيادة طائرات «سيروس SR22 G6»، التي تمتلك الأكاديمية 22 طائرة منها، وطائرات «إمبراير فينوم 100 EV»، التي تمتلك خمس طائرات منها.

    وقد عملت أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين مع شركة «تي آر يو»، وشركات تصنيع الطائرات خلال عمليات تطوير أنظمة الطيران التشبيهي كاملة الحركة، والتي تم بناؤها بالاعتماد على تكنولوجيا 7 ODYSSEY، الرائدة في مجال التدريب لمساعدة الطلبة على الاستجابة لسيناريوهات متعددة خلال الطيران. وسيتم تركيب أنظمة التدريب الجديدة في الأكاديمية خلال العام المقبل 2018.

    عن أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين: تقع أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين في منطقة دبي الجنوب، بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي، وقد صممت لتكون واحدة من أكثر المنشآت المتخصصة في مجال تدريب الطيارين المبتدئين تقدماً في العالم. وتمتد الأكاديمية على مساحة 184 ألف متر مربع، وتضم فصولاً للدروس النظرية.

    ومجموعة من أحدث أجهزة الطيران التشبيهي (سميوليتر)، وأسطولاً من طائرات التدريب العصرية الحديثة ومدرجاً خاصاً بطول 1800 متر، ومركزاً للصيانة، وأماكن مخصصة لسكن الطلبة ومرافق ترفيهية أخرى.

    طباعة Email