العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    المنصوري يترأس زيارة موسعة إلى أستراليا ونيوزيلندا

    سلطان المنصوري

    تنظم وزارة الاقتصاد زيارة موسعة إلى أستراليا ونيوزيلندا الأسبوع المقبل (في الفترة من 20-24 نوفمبر)، بمشاركة وفد رسمي وتجاري برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد. يتخلل الزيارة عقد الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية المشتركة مع أستراليا والدورة السادسة للجنة المشتركة مع نيوزيلندا.

    وتشمل فعاليات الزيارة عدداً من المحطات الرئيسية، تبدأ من مدينة ملبورن بولاية فيكتوريا الأسترالية، حيث يتم تنظيم عدد من اللقاءات الرسمية وزيارات رجال الأعمال، ومن ثم ينتقل الوفد إلى مدينة سيدني بولاية نيوساوث ويلز، حيث يتم عقد اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة بين الإمارات وأستراليا.

    أما في نيوزيلندا فسيتوجه الوفد إلى مدينة أوكلاند، حيث يتم عقد اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة بين الإمارات ونيوزيلندا، فضلاً عن عدد من اللقاءات الوزارية والرسمية واجتماعات رجال الأعمال. كما يتضمن برنامج الزيارة جولات على عدد من حاضنات الأعمال ومراكز الابتكار وريادة الأعمال في نيوزيلندا.

    ويضم الوفد المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، ويحضر فعاليات الزيارة في الجانب الأسترالي عبيد الكتبي سفير الدولة لدى أستراليا، فيما يحضرها في الجانب النيوزيلندي صالح السويدي سفير الدولة لدى نيوزيلندا. كما يضم الوفد محمد حمدان الزعابي، مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد، وممثلين عن كل من هيئة التأمين ومصرف الإمارات المركزي ومؤسسة دبي لتنمية الصادرات، وعدداً من رجال الأعمال وممثلي الشركات الاستثمارية في الدولة.

    وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري: إن هذه الزيارة تأتي في إطار المساعي الحكومية المتواصلة التي تقودها وزارة الاقتصاد لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات ومختلف دول العالم واكتساب أفضل المعارف والخبرات التي تدعم الجهود التنموية، فضلاً عن تعزيز تنافسية الدولة في الأسواق الخارجية وفتح أسواق جديدة للمنتج الإماراتي، ورفع جاذبيتها الاستثمارية على الصعيد العالمي. وبلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات وأستراليا في 2016 نحو 10.4 مليارات درهم (2.8 مليار دولار)، فيما بلغ حجم التبادل التجاري مع نيوزيلندا في العام نفسه نحو 2.3 مليار درهم 614 مليون دولار).

    طباعة Email