العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تفاؤل في أسواق الأسهم

    الطرح يعزز تنوع القطاعات وينعش السيولة والاستثمارات

    قال خبراء لـــ«البيان الاقتصادي» إن إعلان شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» عن عزمها طرح حصة أقلية من أسهم «أدنوك للتوزيع»، للاكتتاب العام في سوق أبوظبي، سيعزز من حالة التفاؤل في الأسواق ويحسن شهية ومعنويات المستثمرين، مشيرين إلى أن الطرح المرتقب سيعطي مزيداً من العمق للأسواق وينوع القطاعات ويجذب مزيداً من الاستثمارات الأجنبية.

    وقال طارق قاقيش، المدير العام لإدارة الأصول لدي «ميناكورب» للخدمات المالية، إن طرح «أدنوك للتوزيع» يعتبر بمثابة خطوة إيجابية ستسهم بشكل كبير في تعزيز مكانة أسواق الإمارات لا سيما مع طرح أول شركة في قطاع النفط والغاز.

    وأضاف أن الطرح سيسهم في تنويع القطاعات في الأسواق التي تركز بشكل رئيسي حالياً على قطاعي العقارات والبنوك وبالتالي سيكون هناك مزيد من الفرص الاستثمارية أمام المستثمرين خصوصاً في شركات قوية ذات سمعة جيدة ووضع مالي قوي مثل «أدنوك».

    وتوقع طارق قاقيش أن يحظى الاكتتاب باهتمام كبير من قبل المستثمرين الأجانب مع تركز اهتماماتهم بشكل رئيسي على القطاعات النفطية، كما سيلقي الاكتتاب أيضاً اهتمام المستثمرين الإقليميين والمحليين.

    منافسة عالمية

    وأوضح أن الأسواق الإماراتية تترقب عدة طروحات أخرى بعد «ادنوك» بما سيساعد على زيادة عدد الشركات المدرجة وبالتالي سترتفع القيمة السوقية للسوق الإماراتي وهو ما سيعزز من وضعها على الصعيد العالمي فضلاً عن جعلها منافساً قوياً لبورصات دول الجوار وهو ما يعطي اهتماماً أكبر للمستثمرين خصوصاً المؤسسات الأجنبية.

    وأضاف طارق قاقيش أن تحصل الإمارات على وزن نسبي أكبر في مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة بعد إتمام خطوات طرح «أدنوك للتوزيع» و«إعمار للتطوير» لاسيما وأن هذه الشركات تتمتع بأصول ضخمة ومكانة متميزة.

    وضع قوي

    وقال فادي الغطيس، الرئيس التنفيذي لشركة مايندكرافت للاستشارات، إن طرح «أدنوك» سيعطي مزيداً من العمق للأسواق المحلية خصوصاً مع تمتع «أدنوك» بوضع قوي في الدولة واستحواذها على الحصة الأكبر من محطات الوقود في الدولة.

    وأوضح أن أسواق الأسهم الإماراتية تفتقد لقطاعات النفط والطاقة، وبالتالي سيسهم هذا الطرح في جذب شريحة جديدة من المستثمرين تفضل التداولات على الأسهم النفطية وهو ما سيعزز من نشاط السوق.

    وأضاف فادي الغطيس، أن اختيار طرح «أدنوك للتوزيع» في هذا الوقت يعني أن الإدارة ترى تحسناً في أوضاع السوق المحلية وهو مؤشر إيجابي على كافة الأصعدة ويوشر إلى التوقعات بمزيد من الطروحات الأولية في الفترة القادمة.

    تعزيز السيولة

    وقال جمال عجاج مدير مركز الشرهان للوساطة المالية في الأسهم والسندات: لا شك أن هذه النوعية من الإدراجات للشركات القوية التي تتمتع بأسس متينة وتاريخ ستصب في صالح المستثمرين والأسواق الإماراتية.

    وأضاف عجاج، أن الطرح المرتقب لأدنوك للتوزيع سيساعد على تعزيز مستويات السيولة في سوق أبوظبي وكذلك زيادة أعداد المستثمرين مع تنويع القطاعات والفرص الاستثمارية المتاحة امام المستثمرين، مشيراً إلى أن الطرح سيمثل فرصة استثمارية غير مسبوقة للمواطنين والمستثمرين من أنحاء العالم وأنه سيساعد على تدفق الأموال.

    وتمتلك وتدير «أدنوك للتوزيع» التي تعد أكبر مُشغّل لمحطات خدمة الوقود ومتاجر البيع بالتجزئة في دولة الإمارات شبكة تضم 360 محطة خدمة، وتوفر العديد من الخدمات مثل غسيل السيارات وفحص المركبات إضافة إلى 235 متجراً «واحات أدنوك»، ما يجعلها أكبر سلسلة للبيع بالتجزئة في الدولة وتُعدّ أيضاً المسوّق والموزع الرئيسي للوقود لكثير من العملاء العاملين في المجالات التجارية والصناعية والحكومية في أنحاء دولة الإمارات.

    طباعة Email