العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    2200 شركة و10 آلاف وفد و100 ألف زائر من 135 دولة

    انطلاق أضخم دورات «أديبك 2017» غداً في أبوظبي

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تنطلق غداً الإثنين أضخم دورات معرض أبوظبي الدولي للبترول «أديبك»، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة أكثر من 2200 شركة من 135 دولة.

    وتعد الدورة الجديدة «أديبك 2017» وهي الدورة العشرون في تاريخ المعرض، التي تعقد على مدار 4 أيام من 13 إلى 16 نوفمبر الجاري هي الأكبر منذ انطلاق الدورة الأولى للمعرض في عام 1984، سواء من حيث عدد الدول المشاركة أو العارضين أو الزوار المتوقع.

    ويشارك في المؤتمر عدد كبير من وزراء الطاقة والنفط والكهرباء في المنطقة والعالم وكبار المسؤولين التنفيذين في شركات النفط والغاز العالمية والإقليمية والوطنية، نصفهم على الأقل مخولون لاتخاذ قرارات الشراء ضمن مؤسساتهم بشكل مباشر أو مشترك. وتوقعت اللجنة المنظمة للمعرض مشاركة أكثر من 10 آلاف وفد زائر وأكثر من 100 ألف زائر، 900 خبير عالمي في قطاع النفط.

    وتستضيف المعرض شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وتدعمه كل من وزارة الطاقة وغرفة أبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. وتنعقد الدورة الجديدة تحت شعار «بناء علاقات متينة لدفع عجلة النمو»، كما تضم 45 جلسة وزارية وتنفيذية مقارنة بنحو 25 جلسة العام الماضي، ما يرسخ موقع مدينة أبوظبي الريادي ضمن قطاع النفط والغاز.

    فرص التواصل

    وشدد علي خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لشركة الياسات للعمليات البترولية المحدودة، رئيس معرض ومؤتمر أديبك 2017، على الأهمية الكبيرة للمعرض مؤكدا على أن أبوظبي تظلّ دائماً «ملتقىً دولياً للأفضل والألمع في قطاع الطاقة العالمي».

    ونوه إلى أن أديبك يقدّم هذا العام تسهيلات من شأنها تقديم المزيد من فرص التواصل بين الوزراء والمسؤولين الحكوميين من جهة، وأبرز التنفيذيين في كبرى الشركات من جهة أخرى، من أجل الوصول بالتعاون بين جميع الأطراف إلى مستويات جديدة، وقال: «يشكّل هذا الحدث السنوي أرضية صلبة تفتح المجال لوضع استراتيجيات الطاقة العالمية والاتفاق بشأنها بين المعنيين»

    وأشار إلى أن معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) يعد واحداً من أكبر ثلاثة معارض ضمن قطاع النفط والغاز في العالم، والأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مؤكداً أن المعرض يعد منصة عالمية لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات والتي من شأنها تمكين الخبراء والمختصين في قطاع النفط العالمي من تبادل المعلومات والأفكار التي تساهم في رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة في العالم.

    ويضم المعرض مؤتمر أديبك بالتعاون مع جمعية مهندسي البترول، ويشارك في المؤتمر 900 خبيرا وباحثا يناقشون على مدار 200 جلسة 809 اوراق عمل تم اختيارها من 3006 اوراق عمل تلقاها المؤتمر من 622 شركة ومؤسسة تتوزع على 70 بلداً، وجاء 59 % منها من خارج منطقة الشرق الأوسط، في دلالة على المكانة المتميزة التي بات يحظى بها أديبك على المستوى العالمي.

    جوائز «أديبك»

    تستضيف دورة 2017 جوائز أديبك التي تحتفي بالإنجازات في قطاع الطاقة، كذلك ينعقد على هامشه مؤتمر المرأة في قطاع الطاقة الذي يواصل مساعيه الرامية إلى التعريف بمسألة تحقيق التوازن بين الجنسين في العمل بقطاع النفط والغاز، فضلاً عن برنامج «شباب أديبك» التعليمي الترفيهي المكرّس لتشجيع الطلبة الشباب على الانخراط في وظائف بقطاع الطاقة، وبرنامج مؤتمر كبار الشخصيات الخاص بأعضاء نادي الشرق الأوسط للبترول.

    طباعة Email