العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تستضيفه أبوظبي الأسبوع المقبل بمشاركة 51 شركة من 40 دولة

    فرص بـ 18.4 ملياراً بمعرض الاستثمار الزراعي

    ■ خلال المؤتمر الصحافي للإعلان عن تفاصيل المعرض | من المصدر

    تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنطلق الثلاثاء المقبل في أبوظبي فعاليات الدورة الأولى للمعرض الدولي للاستثمار الزراعي في الخارج «أغري سكيب 2017» بمشاركة 51 شركة من 40 دولة.

    وأكد خليفة العلي، العضو المنتدب لمركز الأمن الغذائي في أبوظبي في مؤتمر صحافي أمس بغرفة تجارة وصناعة أبوظبي أن المعرض هو الأول من نوعه في الدولة والمنطقة، ويتميز بعرض أكثر من 300 فرصة استثمارية في قطاع الزراعة عالمياً بقيمة 18.4 مليار درهم. وشدد على الاهتمام الكبير الذي توليه أبوظبي والدولة عموماً للاستثمار في قطاع الزراع، مشيراً إلى الفوائد الكبيرة لهذا الاستثمار في تعزيز الأمن الغذائي للإمارات.

    شركات عملاقة

    ونوه بأن الإمارات مؤهلة لقيادة الأمن الغذائي في المنطقة، مشيراً إلى أن لديها شركات زراعية عملاقة تعمل في أكثر من 60 دولة في قارات العالم المختلفة ومنها قارة أميركا اللاتينية، ولديها مساحات شاسعة مزروعة في عدد من الدول خاصة السودان ومصر وصربيا وناميبيا وإيرلندا وجنوب أفريقيا.

    إضافة إلى مشاريع للحوم في إسبانيا، ولديها صوامع كبيرة لتخزين المواد الغذائية في أبوظبي ودبي والفجيرة والأخيرة تضم أكبر صومعة في المنطقة بطاقة استيعابية 300 ألف طن وصومعة للسكر في جبل علي تعد الأكبر على مستوى العالم بطاقة مليون طن، وصومعة في اليونان إضافة إلى صوامع في دول أخرى منها مصر.

    وأشار إلى أن وضع الأمن الغذائي القوى للإمارات مكنها من تصدير 70% من كمية المواد الغذائية المستوردة إلى عدد من دول العالم بينها دول مجاورة.

    وأشار إلى أنه رغم أن الإمارات ليست زراعية وتقع في منطقة فقيرة في الأمطار إلا أن تصنيفات المؤسسات الدولية المعنية بتقييم منظومات الدول للأمن الغذائي صنفتها ضمن المجموعة الأولى من 4 مجموعات. وقال إن السبب وراء ذلك يرجع لوجود شركات إماراتية غذائية ضخمة على مستوى العالم أبرزها الظاهرة وجنان.

    مخزون استراتيجي

    وأكد أن المخزون الاستراتيجي للإمارات من السلع الرئيسية كبير للغاية يفيض لمدة أكثر من عام عن حاجة عدد السكان البالغ نحو 9 ملايين نسمة، ويتم تصدير كميات كبيرة من السلع المستوردة إلى دول أخرى.

    وشدد على قوة وجودة موانئ الدولة خاصة ميناء خليفة وميناء جبل على إضافة إلى تميز الإمارات في الخدمات اللوجستية عالمياً بفضل وجود شركات قوية لها في هذا المجال أبرزها شركة موانئ دبي العالمية التي تشمل عملياتها 67 مرفأ حول العالم.

    وأشار إلى أن المعرض فرصة مثالية لإبرام عقود وشراكات مع شركات زراعية تنتمي لدول نامية خاصة من أفريقيا تملك مساحات شاسعة من الأراضي المتميزة زراعياً ولا تجد مستثمرين لتمويل زراعتها وسيتم تخصيص جناح لهذه الدول في المعرض للتعرف على فرصها الاستثمارية.

    وأشار إلى أن أبوظبي ستعرض في المعرض تجربتها في الزراعة، موضحاً أنه يتواجد في أبوظبي حالياً 25 ألف مزرعة، ولدى الإمارات ثروة حيوانية تقدر بنحو 5.5 ملايين رأس.

    وينظم مركز الأمن الغذائي في أبوظبي معرض «أغري سكيب 2017»، بالتعاون مع وزارة شؤون الرئاسة، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، وبنك أبوظبي التجاري، وموانئ أبوظبي، وغرفة أبوظبي، ودائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، وشركة الظاهرة القابضة، إضافة إلى تحالف الأمن الغذائي والذي يضم عدداً من المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص.

    وقال فادي سعد، مدير المعرض إن المعرض فرصة قيمة للشركات الإماراتية المتخصصة لتوسيع محفظتها الاستثمارية، والوصول إلى أسواق جديدة، فضلاً عن دعم الجهود الهادفة لضمان استمرارية الإمدادات الغذائية في جميع الظروف والأوقات، ودعا إلى ضرورة مضاعفة الاستثمارات الإماراتية في قطاع الزراعة بالخارج، موضحاً أن دولاً كثيرة اتجهت نحو مضاعفة استثماراتها الزراعية في الخارج مثل سنغافورة والصين.

    وأكد مازن زعمط، رئيس الخدمات المصرفية لقطاع الشركات في بنك أبوظبي التجاري التزام البنك بتوفير أقصى درجات الدعم للمعرض، مؤكداً أن البنك هو أكبر بنك بالإمارة يقدم قروضاً للمزارعين المواطنين لتمويل مشاريعهم.

    شركات

    يشارك في المعرض الذي يقام يومي 14 و15 نوفمبر بفندق روز وود في جزيرة المارية عدد كبير من الشركات على رأسهم شركتا الظاهرة الزراعية وجنان الإماراتية، فضلاً عن حضور أكثر من 310 من كبار المستثمرين ورجال الأعمال وصناع القرار.

    طباعة Email