العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بحث آفاق موازنة الفرص والمخاطر في أفريقيا لتحقيق التطور الاقتصادي

    ناقشت جلسة «التنمية على المدى الطويل - موازنة الفرص والمخاطر في أفريقيا» ضمن فعاليات المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال 2017، الذي تنظم فعالياته غرفة تجارة وصناعة دبي، وتحدث فيها بوب دايموند، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أطلس ميرتشانت كابيتال في المملكة المتحدة، عن أداء القطاع المصرفي في أفريقيا وأهم التحديات والفرص التي تواجه مسيرة رواد الأعمال في أفريقيا.

    وأضاف: «شهدنا نمواً ملحوظاً في قطاع المصارف في السنوات القليلة الماضية وأتى ذلك بالتزامن مع نمو التجارة في أفريقيا وانفتاحها على دول أخرى مما أدى إلى جذب رؤوس الأموال الأجنبية وخاصة من أوروبا وضخها إلى أفريقيا وتم تضاعف حجم أعمال القطاع الخاص في العام 2014».

    وقال دايموند: «منذ تأسيس الشركة واجهتنا تحديات عديدة سائدة في جنوب أفريقيا ككل من حيث تأخر الخدمات والأساليب القديمة المتبعة، إضافة إلى توجه معظم أصحاب الأموال إلى الاستثمارات في السندات الحكومية ومجالات محدودة للاستثمار، وشح السيولة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية مما تسبب بالاعتماد على العملات الأجنبية وعدم استقرار العملات المحلية».

    وأوضح أن إمكانية الاستثمار في بلدان جنوب الصحراء الأفريقية ترتبط بشكل وثيق مع توطيد أطر التعاون مع فيما بينها وتحفيز الاستثمار المحلي ودعم المؤسسات الصغيرة وخاصة في مجال الزراعة.

    وسلطت الجلسة الضوء على أهمية تطوير البنى التحتية والاستفادة من مستجدات التكنولوجيا وترسيخ الابتكار كوسيلة للتغلب على التحديات والوصول إلى أكبر شريحة من العملاء على امتداد الرقعة الجغرافية بسهولة حيث يعيش 80% من سكان أفريقيا في مناطق بعيدة عن المدن الرئيسية وبالتالي يتعثر عليهم الوصول للخدمات المصرفية وغيرها من الخدمات.

    وأكد دايموند أهمية تعاون الحكومات في التعامل مع القطاع الخاص والمستثمرين من ناحية الجوانب التشريعية والتنظيمية كما أشار إلى أهمية تحقيق تعاون في مجال التجارة البينية بشكل أكبر حيث تتم حالياً تبادلات بنسبة 20% فقط.

     

    طباعة Email