العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «وزارة المالية» تعرف الموظفين بقواعد ومراسم علم الدولة

    عقد مجلس شباب وزارة المالية جلسة حول بروتوكول العلم في مقرها بإمارة دبي بالتنسيق مع مؤسسة وطني الإمارات وأكاديمية شرطة دبي. وذلك في في إطار سعي الوزارة إلى تعزيز ثقافة احترام علم دولة الإمارات كجزء من ملامح الهوية الوطنية، والتي تعبر عنها المواطنة الصالحة في الممارسات والسلوكيات ضمن كافة أطياف المجتمع من الإماراتيين والمقيمين.

    وحضر الجلسة التي قدمها المقدم عبدالعزيز محمد أمين العبدالله، مدير إدارة شؤون الطلبة المرشحين في الأكاديمية، موظفو الوزارة من مختلف الإدارات والأقسام، وهدفت إلى تعريف الموظفين وبالأخص فئة الشباب منهم بإرشادات استخدام علم الدولة ضمن مختلف المناسبات والفعاليات، إلى جانب تسليط الضوء على قواعد ومراسم العلم.

    وأشارت مريم محمد الأميري، الوكيل المساعد لقطاع الإدارة المالية العامة، إلى المكانة الغالية والرفيعة التي يمثلها علم الدولة في نفوس وقلوب مواطني الدولة والمقيمين فيها، حيث يرمز إلى قيم الأصالة والتاريخ المتجذر التي انطلقت منه الدولة.

    والمسيرة المشرقة التي بدأها الآباء المؤسسون، ويقودها اليوم وبكل اقتدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

    وقالت الأميري: يمثل علم الإمارات أعلى رتبة في الدولة وله جميعاً نقف باحترام وإجلال، فهو علامة على استقلال وحضارة وفخر الإمارت، ورمز لها ولوجودها بين الشعوب والأمم.

    وسيبقى هذا العلم شامخاً كما رفعه لأول مرة مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في 2 من ديسمبر 1971 في «دار الاتحاد» والذي يعرف اليوم بقصر الضيافة. وبدورنا، نتوجه إلى كفاءاتنا الوطنية ونحثهم على مواصلة العمل نحو تحقيق المزيد من التقدم والازدهار لأرضنا الطيبة.

    وتأتي هذه الجلسة ضمن فعاليات حملة «حماة العلم» التي أطلقتها مؤسسة وطني الإمارات للسنة الرابعة على التوالي واعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله».

    طباعة Email