الفجيرة تطلق «بداية» أول حاضنة للمشاريع الصغيرة

أطلقت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة برنامج «بداية» التابع لمركز الفجيرة لدعم المشاريع الصغيرة، أحد برامجها الهادفة إلى رعاية وتنمية المشاريع الصغيرة بالإمارة، عبر توفير بيئة حاضنة للأعمال الناشئة، وبما يتوافق مع رؤيتها في ترسيخ نهج الابتكار وتحقيق أهداف التنمية المستدامة للدولة عامة والإمارة خاصة.

وأعلن خليفة خميس مطر الكعبي، رئيس مجلس إدارة الغرفة، خلال مؤتمر صحفي، أمس، عن إطلاق البرنامج الذي يعد أول حاضنة أعمال في الفجيرة بعدد 20 مكتباً قابلاً للزيادة ويهدف إلى توفير بيئة حاضنة للأعمال الناشئة، بما يتوافق مع رؤية الغرفة في ترسيخ نهج الابتكار وتحقيق أهداف التنمية المستدامة لدولة الإمارات عامة وإمارة الفجيرة خاصة.

مؤكداً أن توجه الإمارات نحو اقتصاد ما بعد النفط يزيد أهمية نهج الابتكار ودعم ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة خاصة فئة الشباب، مشيراً إلى أن الغرفة نجحت برؤية حكيمة من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، في تأسيس مركز الفجيرة لدعم المشاريع الصغيرة.

حضر المؤتمر كل من خليفة خميس مطر الكعبي، رئيس مجلس إدارة الغرفة، وخالد الجاسم، المدير العام للغرفة، ومروان خميس عبد الله بن الشيخ، أمين الصندوق، وعبد الله محمد سعيد الظنحاني، وسعيد أحمد محمد الظنحاني، والدكتور علي محمد الملا، أعضاء مجلس الإدارة، ويوسف المرشدي، مدير صندوق خليفة لدعم وتطوير المشاريع فرع الفجيرة، وممثلو وسائل الإعلام.

فئة الشباب

وتحدث خالد محمد الجاسم، المدير العام للغرفة، تفصيلياً عن برنامج «بداية»، واصفاً إياه بأنه من أهم المشاريع التي تحرص الغرفة على توفيرها لفئة الشباب، بهدف تمكينهم من دخول سوق العمل.

أوضح الدكتور علي محمد الملا، عضو مجلس إدارة الغرفة رئيس لجنة مركز الفجيرة لدعم المشاريع الصغيرة، أن المركز من خلال إطلاق برنامج «بداية»، يوفر في المرحلة الأولى 20 مكتباً مجهزاً بكل الخدمات اللوجستية والفنية للأعمال الناشئة.

130 مشروعاً

ونوه يوسف المرشدي، مدير صندوق خليفة لدعم وتطوير المشاريع فرع الفجيرة بأن صندوق خليفة منذ افتتاحه منتصف عام 2011 استطاع أن يدعم نحو 130 مشروعاً في مختلف أنحاء الإمارة تنوعت ما بين صناعية وتجارية، انطلاقاً من حرصهم على تشجيع أبناء الدولة على الابتكار والنجاح في ريادة الأعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات