أكملت الاستحواذ على «أواس» لتصبح ضمن أكبر شركات التأجير في العالم

400 طائرة بـ 51.3 مليار درهم أسطول «دبي للطيران»

أعلنت شركة دبي لصناعات الطيران أمس أنها أكملت الاستحواذ على مجموعة شركات أواس، التي مقرها دبلن لتصبح من أكبر شركات تأجير الطائرات في العالم، حيث كانت أواس تحتل المركز العاشر في القطاع.

وترفع الصفقة أسطول الشركة من الطائرات المملوكة والمدارة وقيد الطلب لثلاثة أمثالها إلى نحو 400 طائرة بقيمة تزيد على 14 مليار دولار (51.28 مليار درهم).

وسوف تقدم الشركة خدماتها ( بعد هذا الاستحواذ) لأكثر من 110 شركات طيران في أكثر من 55 بلداً عبر مكاتب تابعة لها في دبي ودبلن وسنغافورة وميامي وبيليفو ونيويورك. ويجعل هذا دبي لصناعات الطيران، التي تعمل في مجال التأجير والصيانة من أكبر شركات التأجير في العالم بعد شركات مثل جنرال إلكتريك وإيركاب.

وأفادت الشركة في بيان إعلان اكتمال الصفقة بأن «دبي لصناعات الطيران» سوف تزاول نشاطها في تأجير الطائرات تحت مسمى «دبي لصناعات الطيران كابيتال». كانت الشركة أعلنت الشهر الماضي أنها جمعت 2.3 مليار دولار لتمويل صفقة الاستحواذ من شركة الاستثمار المباشر تيرا فيرما كابيتال بارتنرز وصندوق استثمار معاشات التقاعد الكندي.

وقال فيروز تارابور الرئيس التنفيذي لدبي لصناعة الطيران في البيان «هذا الاستحواذ على أواس التي تعد الأفضل في فئتها سيسهم في تعزيز مكانة دبي لصناعات الطيران في السوق، فإلى جانب قوتنا المالية والتزامنا بعيد المدى سوف يتيح لنا هذا الاستحواذ تقديم مجموعة شاملة من حلول التمويل وتأجير الطائرات لعملائنا في جميع أنحاء العالم».

وفي يونيو الماضي صرح تارابور لرويترز أن الشركة ستدرس تقديم طلبية لشراء أكثر من 20 طائرة جديدة بعدما تستحوذ على أواس وقال، إنه مهتم بشراء طائرات من إيرباص وبوينغ وإيه.تي.آر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات