أول محطة عائمة لطاقة الرياح البحرية تتأهب للتشغيل

اقترب موعد تشغيل أول محطة عائمة لطاقة الرياح البحرية على نطاق تجاري في العالم بعدما أُعلن أمس عن وصول توربين الرياح الخامس والأخير الخاص بمحطة «هايويند سكوتلاند» إلى وجهته النهائية في بوكان ديب على بعد 25 كلم شرقي بيترهد في اسكتلندا. ويعد هذا المشروع المشترك بين شركتي أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) و«ستات أويل» الأول من نوعه في العالم يعمل على نطاق تجاري.

وجرى تجميع أجزاء ووحدات التوربينات الخمسة بنجاح خارج منطقة ستورد بالنرويج خلال هذا الصيف. وأبحرت التوربينات عبر المياه الإسكتلندية، واستغرقت رحلة نقل كل توربين من التوربينات الخمسة قرابة 4 أيام عبر بحر الشمال. وعند وصولها، بدأت على الفور إجراءات التثبيت لكل منها، في عملية تستغرق بين يومين إلى ثلاثة أيام للتوربين الواحد. ومن المقرر الانتهاء من تركيب جميع التوربينات خلال الأسابيع المقبلة.

وتقدر تكلفة مشروع «هايويند سكوتلاند» الذي تم الكشف عنه في أواخر عام 2015 بقيمة 210 ملايين جنيه استرليني، وهو عبارة عن شراكة بين شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) و«ستات أويل»، شركة الطاقة الدولية الرائدة في النرويج. وكانت «مصدر» قد أعلنت خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة في يناير الماضي عن استحواذها على حصة تبلغ 25% في المشروع الذي ستكون شركة «ستات أويل» المشغل الرئيسي له بحصة تبلغ 75%.

وقال بدر اللمكي، المدير التنفيذي لإدارة الطاقة النظيفة في «مصدر»: «تعد هذه أول محطة عائمة تستخدم توربينات الرياح لتوليد الكهرباء على نطاق تجاري. ويدل هذا المشروع على الإمكانيات الهائلة لتوفير طاقة الرياح البحرية في المياه».

وأضاف: «تفخر شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) بكونها من رواد الطاقة المتجددة على مستوى العالم. ومن خلال هذه الشراكة المهمة مع شركة «ستات أويل»، فإننا نستفيد مما اكتسبناه من معارف واسعة وخبرات عميقة في هذه الصناعة من خلال مشاريعنا، ونستعد معاً لتعزيز جهود اعتماد هذه التقنية المبتكرة في المواقع المناسبة عبر أسواقنا الرئيسية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات