دبي تحتضن جدار الفيديو الأعلى دقة في العالم

باتت كبرى شركات التقنية العالمية تتسابق لتعرض في دبي أحدث إنجازاتها وأحدث ما توصلت إليه من ابتكارات سعياً منها في أن تكون أحد شركاء الإمارة التي تمضي بخطوات ثابتة نحو المستقبل.

والدور الآن لشركة «إل جي إليكترونيكس» التي سجّلت إنجازاً غير مسبوق آخر في موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية حين كشفت عن جدار مكوّن من 820 لوحاً من لوحات «إل جي أوليد»، هو الأعلى دقة في «دبي مول». ويعود الفضل في تحطيم الرقم القياسي للتعاون والشراكة بين شركة إعمار للترفيه، ذراع أعمال الترفيه لإعمار العقارية.

قال كيفن تشا، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس بالمنطقة: كان للشركة السبق دائماً في اختراق حدود تقنيات العرض المبتكرة، خاصة في مجال تقنية أوليد، إذ نشهد اليوم في قلب دبي مول أحدث دليل على ذلك، ونفخر بأن نقدم نموذجاً عالمياً يظهر كيف تقدم لافتات إل جي الرقمية حلولاً مبتكرة يحتاجها قطاع الأعمال اليوم، وتدهش المستهلك بتجربة لم يشهدها يوما من قبل.

ويشير خبراء إلى أن هذه الشاشات، التي تم تنصيبها قرب أهم معالم أكبر مركز تسوق في المنطقة، وهي دبي أكواريوم وحديقة الحيوان المائية، سترسم مستقبل شاشات العرض في المساحات الكبيرة من خلال قدرتها على بث الضوء دون الحاجة إلى إضاءة خلفية، فتقدم ألوانا رائعة نابضة بالحياة مع أعمق مستويات اللون الأسود الممكنة، بالإضافة إلى أنها تقدم زوايا مشاهدة أوسع من شاشات الإضاءة الخلفية التقليدية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات