تضم 411 شركة أفريقية

18 مليار درهم حجم تجارة «جافزا» مع أفريقيا

صورة

بلغ حجم التبادل التجاري بين المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» والقارة الأفريقية أكثر من 18 مليار درهم بنهاية العام 2016 مقابل 10 مليارات درهم في 2006، وذلك بحسب سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة.

دور محوري

وقال بن سليم في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»: إن «جافزا» تلعب دوراً محورياً في تسهيل حركة التجارة العالمية وخدمة الأسواق الواعدة في القارة الأفريقية التي تزخر بفرص استثمارية مجدية في شتى القطاعات، ما جعلها محط أنظار المستثمرين الراغبين في اقتناص هذه الفرص، مشيرا إلى حرص موانئ دبي العالمية على تعزيز تواجدها في الأسواق الأفريقية من خلال تمكين التجارة العالمية على امتداد سلاسل التوريد في القارة الأفريقية، ووصل حجم التجارة من حيث الوزن بين جافزا وأفريقيا إلى أكثر 3 مليارات كيلوغرام.

مزيد من النمو

وأضاف بن سليم أن مستوى التبادل التجاري بين أفريقيا وجافزا مرشح لمزيد من النمو خلال السنوات الخمس المقبلة، داعياً الشركات الأفريقية ورجال الأعمال إلى الاستفادة من الميزات والتسهيلات والمرافق التي تقدمها جافزا للشركات الراغبة في الدخول الى الأسواق الأفريقية من بوابة المنطقة الحرة.

وقال إن اهتمام المستثمرين العالمين بـ«جافزا» ودبي يتزايد بصفتها بوابة عبور المنتجات والسلع الى السوق الأفريقية، فضلاً عن الخدمات التجارية والجمركية الذكية التي تمكن الشركات من إجراءات معاملاتها من أي مكان وعلى مدار الساعة، كما أن المرافق والمنشآت التي نطورها للعملاء تناسب احتياجات أنشطتهم الصناعية والتجارية، وتأخذ في عين الاعتبار تحقيق أقصى فائدة مرجوة لهم.

الشركات الأفريقية

وأشار بن سليم إلى أن البنية التحتية التي تتوفر في دبي من موانئ ومطارات عالمية تشكل جسراً مهماً للسلع من وإلى القارة الأفريقية، مشددا على أن القارة السمراء تمتلك فرصاً ذهبية لم تستغل بالشكل المطلوب، ومؤكداً على التسهيلات التي تقدمها جافزا للمستثمرين من أفريقيا من قوانين وتشريعات عصرية تحفز على نمو الأعمال وازدهارها وبنى تحتية متطورة، فضلاً عن تطبيق أحدث النظم والمعايير الدولية في مجال إدارة الأعمال.

وأضاف: تشكل دبي محوراً جاذباً للتجارة العالمية والنشاط الاستثماري العالمي في مختلف المجالات وذلك باعتبارها مركزا رئيسيا لحركة تجارية واسعة إلى مختلف دول العالم ومن قارة أفريقيا باتجاه أسواق المنطقة، وهو ما مكنّ «جافزا» من تسجيل نمو مطرد في الشركات الأفريقية التي ارتفع عددها إلى 411 شركة بنسبة نمو 37% خلال السنوات الخمس الماضية.

وأكد بن سليّم أن «جافزا» تضع تعزيز التعاون مع الجانب الأفريقي على سلم أولوياتها بما يساعد على بناء شراكات اقتصادية طويلة الأمد تحقق مصلحة الجانبين، خصوصاً في القطاع الصناعي بفعل ما تملكه الدول الأفريقية من ثروات معدنية وارتفاع وتيرة الصناعات المحلية في دبي والمنطقة الحرة ليتيح للشركات العاملة في «جافزا» استيراد المعادن والمواد الخام من دول القارة الأفريقية ثم إعادة تصدير المنتج النهائي إلى الأسواق الأفريقية والعالمية من «جافزا» عبر ميناء جبل علي ومطار آل مكتوم الدولي الواقع على بعد خطوات فقط من المنطقة الحرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات