شراكة لـ «رأس الخيمة الوطني» لتقديم تمويل سلسلة التوريد

أعلن بنك رأس الخيمة الوطني أمس عن شراكة إستراتيجية مع «إنفويس بازار» وهي منصة التكنولوجيا المالية لتمويل سلسلة التوريد في الإمارات. وتتيح هذه الشراكة لبنك رأس الخيمة الوطني المشاركة كمشتر «مستحق القبض» على معاملات تمويل سلسلة التوريد الناشئة عن شركة «إنفويس بازار» على منصتها.

ويعد رأس الخيمة الوطني أول بنك في الشرق الأوسط يعقد شراكة مع منصة التكنولوجيا المالية لتعزيز عروض البنك لعملاء الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال بيتر إنجلاند، الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني: الشراكة مهمة لنا حيث إننا نتوجه إلى مزيد من الرقمنة في عروضنا لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال. وهذا ما يؤدي إلى فتح قناة إقراض جديدة للشركات الصغيرة والمتوسطة. ويسعى البنك أيضاً إلى توسيع نطاق هذه الشراكة من خلال إستكشاف أوجه التعاون الأخرى لتحقيق الكفاءة في محفظة البنك حول خصم الفواتير.

وتملك شركة «إنفويس بازار» التي تحتوي على منصة داخلية لتمويل سلسلة التوريد، شبكة ربط بين المشترين الكبار مع الموردين من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تمكّن موردي المشاريع الصغيرة والمتوسطة للإستفادة من الدفع المبكر على مستحقاتهم. يتم توفير السيولة تجاه الدفعات المبكرة من قبل «المشترين مستحقي القبض».

وقد نجحت شركة «إنفويس بازار» في جذب الصناديق المؤسسية لتوفير السيولة، كما أن بنك رأس الخيمة الوطني هو أول بنك يوقع على شراكة مع «إنفويس بازار». وتفتخر الشركة، التي بدأت منذ سنة واحدة، بتحقيق صفر خسارة في محفظتها وأعمالها الموجودة في الإمارات، والهند، وسنغافورة.

ابتكار

وقال أناند ناغراج، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «إنفويس بازار»: رأس الخيمة الوطني البنك يعتبر واحداً من البنوك الأكثر نشاطاً وابتكاراً في المنطقة. وسيساعدنا هذا التعاون في جذب الشركات العالمية والمحلية لتنفيذ برنامج سلسلة التوريد لمورديها. وضمن إطار الشراكة، اكتملت بالفعل الصفقة الأولى. وفي المرحلة الأولية، هناك خمسة برامج قيد التنفيذ لتمويل سلسلة التوريد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات