«سي بي آر إي»: السكن معقول التكلفة يتفوق على الفاخر في أبوظبي

أشارت مجموعة سي بي آر إي العالمية المتخصصة في الاستشارات العقارية إلى أن السوق السكنية معقولة التكلفة في أبوظبي تتفوق على سوق العقارات الفاخرة.

وخلال الربع الثاني من عام 2017، انخفض معدل الإيجارات بحوالي 11% على أساس سنوي و3% على أساس ربع سنوي. وقال مات جرين، رئيس قسم الأبحاث والاستشارات في الإمارات لدى شركة سي بي آر إي الشرق الأوسط: الكفة تميل حالياً لصالح الوحدات السكنية الأصغر حجماً والأقل تكلفة في ضواحي العاصمة الإماراتية.

وتشهد سوق مبيع الوحدات السكنية تراجعاً ملحوظاً في قيم المبيعات وحجم التعاملات، حيث انخفضت أسعار الوحدات السكنية بواقع 4% خلال الربع الثاني من العام 2017. وحافظ كل من شاطئ الراحة وجزيرة الريم على مكانتهما كمواقع استثمارية مفضلة، حيث تتراوح معدلات المبيعات النموذجية فيها بين 14000 – 17200 درهم للمتر المربع. بينما تراوحت أسعار المواقع الاستثمارية معقولة التكلفة مثل منطقة الريف وقرية هيدرا – بين 8400 و12175 درهما للمتر المربع.

وقال جرين: نظراً للظروف المواتية في قطاعات السياحة التقليدية، فقد أعدت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة خططاً لتطوير قطاع الرحلات البحرية. وتأمل الإمارة بأن تنجح باستقطاب حوالي 250 ألف مسافر خلال موسم الرحلات البحرية الرئيسي بين شهري أكتوبر ويونيو من كل عام. ومن المتوقع أن يشهد إجمالي عدد المسافرين معدل نمو سنوي مركب قدره 22% ليبلغ 450 ألف مسافر بحلول عام 2020.

وعلاوة على انخفاض متوسط الإيجارات، يستفيد المستأجرون حالياً من التسهيلات الكبيرة التي يبديها أصحاب العقارات، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الحوافز المتاحة، بما في ذلك شروط التأجير المرنة وفترات التأجير المجانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات