طيران الإمارات: التحقيقات الداخلية بحادث اشتعال طائرة بوينغ في 2016 لا تزال مستمرة

قال متحدث باسم طيران الإمارات إن التحقيقات الداخلية لاتزال مستمرة بخصوص حادث طائرة بوينغ 777-300 في 2016 التي اشتعلت فيها النيران على مدرج مطار دبي حيث تتضمن التحقيقات مراجعة شاملة لجميع العمليات والإجراءات التدريبية والتشغيلية.

وأشار إلى أن طيران الإمارات تنتظر نشر تقرير التحقيق النهائي بموجب الملحق 13 من قسم تحقيقات الحوادث الجوية في الإمارات، حيث سيتم بعد ذلك تنفيذ أي توجيهات والنظر في أي توصيات تتعلق بالسلامة. وأكدت طيران الإمارات في هذه الأثناء على تعاونها التام مع المحققين القائمين على إعداد التقرير النهائي.

وقالت الهيئة العامة للطيران المدني في تقرير أولي إن التحقيق في حادث انزلاق طائرة تابعة لطيران الإمارات عام 2016 على مدرج مطار دبي الدولي لم يجد أي عيوب فنية بالطائرة أو بمحركاتها، وهو يركز الآن على تصرفات الطيار وحدد طرقاً يمكن لغرفة المراقبة الجوية وأطقم الطائرات التواصل بها بشكل أفضل.

ورفع التقرير عدد المصابين إلى 30 شخصاً بعد أن كان 24. وتم إجلاء جميع الركاب وأفراد الطاقم ومجموعهم 300 فرد بسلام من الطائرة لكن أحد عمال الإطفاء لقي حتفه أثناء مكافحة الحريق بعد أن اشتعلت النيران في الطائرة إثر انزلاقها على مدرج مطار دبي.

وقالت الهيئة إن المحققين يعملون على تحديد وتحليل عوامل الأداء البشري التي أثرت على تصرفات طاقم الرحلة خلال الهبوط ومحاولة العدول عنه. وأوضح التقرير إن المحققين حددوا «تعزيزات سلامة» مرتبطة بالتواصل بين غرفة المراقبة الجوية وأطقم الطائرات وبالمعلومات المتعلقة بالحالة الجوية التي يتبادلها أطقم الرحلات الجوية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات